رجوي : لن نغادر العراق حتی لو قتل جمیع ساکني أشرف

خطة زعیم زمرة منافقي خلق للتضحیة بعناصره في معسکر أشرف

تفید بعض الأخبار بأن زعیم منافقي خلق یعمل بشکل سري علی تحویل معسکر أشرف إلی حصن عسکری ومن أجل ذلک تم تجهیز الکثیر من التحصینات والموانع حول المعسکر .

وإن الأخبار المسربة من المعسکر تقول أنه بخلافما یشاع عن قبول منافقي الخروج من العراق فقد وصلت أوامر إلی العناصر بالإستعداد لتلقي أي تعلیمات هدفها الحفاظ علی بقاء الجماعة في العراق ولا یهم إذا ما قتل جمیع ساکني أشرف في سبیل تحقیق هذا الهدف .

ووفقا لتقریر المرکز الإعلامي في منظمة هابیلیان ( عوائل شهداء الإرهاب ) فقد أصدر زعیم منافقي خلق أوامر أیضا بإبلاغ جمیع العناصر أن یکونوا في حالة الجهوزیة الکاملة لمواجهة قوات الأمن العراقیة وتجریدها من سلاحها إذا ما اقتحمت المعسکر ، کما أمر بتقویة التحصینات الموجودة في محیط المعسکر وتجهیز المعدات اللازمة لتلک المواجهة المرتقبة .

وبحسب هذه الأخبار فإن زعیم منافقي خلق یعمل بشکل سري علی تحویل معسکر أشرف إلی حصن عسکري ومن أجل ذلک تم صنع الکثیر من التحصینات والموانع حول المعسکر .

وأفاد هذا الخبر أیضا أن عناصر المنظمة منهمکون الأن بصناعة أسلحة غریبة وعجیبة تعود إلی القرون الوسطی مثل المنجنیقات مختلفة بمختلف القیاسات (والأعیرة ) وغیرها من الرماح والنبال کبیرة الحجم ، وهذه جمیعها إستعدادات تقوم بها زمرة منافقي خلق من أجل یوم الحسم وبدء المواجهة مع القوات العراقیة ، وباختصار فإن رجوي یعمل علی إعداد المعسکر للدخول في مواجهة حربیة مع القوات العراقیة .

ویبدو أن الهدف الأساسي لرجوي من هکذا أعمال هو تنفیذ خطة تقوم علی التضحیة بکثیر من العناصر لتظهر هذه الجماعة الإرهابیة للرأي العام العالمي علی أنها جماعة مظلومة وقد تم الإعتداء علیها ، ومن ناحیة أخری فإن فتح أبواب أشرف سیعني کشف الکثیر من أسرار رجوي التي لم یرغب قط بکشفها .


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات