دولة القانون تكشف عن مفاوضات حكومية مع دول غربية لايواء منظمة خلق

كشف ائتلاف دولة القانون، الاثنين، عن تفاوض الحكومة مع بعض الدول الغربية لايواء منظمة خلق فيها، متهما بعض الجهات بالسعي للابقاء على تلك المنظمة كـ"ورقة ضاغطة" دول الجوار.

وكانت الحكومة العراقية قد أصدرت في، آب الماضي، يقضي بانهاء تواجد منظمة مجاهدي خلق الايرانية، وعدّتها منظمة ارهابية وشاركت بقتل عراقيين.

وقال النائب عن ائتلاف دولة القانون صادق اللبان في حديث لـ"شفق نيوز"، إن "الحكومة ترفض وجود أي منظمة على اراضيها تعمل ضد دول الجوار، ومنها منظمة مجاهدي خلق الايرانية التي تلطخت ايديها بدماء ابناء الشعب"، مؤكدا على ان "الحكومة تمارس ضغوطا على تلك المنظمة لاخراجها من البلاد".

وقامت الحكومة العراقية بتغيير تسمية معسكر اشرف لمنظمة خلق الذي انشأه النظام السابق في ثمانينيات القرن المنصرم خلال حرب الخليج الاولى إلى مخيم العراق الجديد بعد تسلّم مهام مسؤولية المسعكر من القوات الامريكية.

وأوضح اللبان أن "الحكومة بصدد التفاوض مع بعض الدول الغربية لاستقبال منظمة خلق على ارضيها لأنها أصبحت غير مرغوب فيها على الاراضي العراقية"، لافتاً الى ان "هناك بعض الجهات لديها اجندات خاصة تحاول من خلالها الابقاء على منظمة خلق وجعلها ورقة ضغط ضد الحكومة والدول المجاورة لها".


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات