دخول المئات من إرهابيي "خلق" الى سوريا لدعم المتمردين

قال مصدر استخباراتي رفيع المستوى إن المئات من عناصر إرهابيي مجاهدي خلق دخلوا سوريا عبر الأراضي العراقية"، لافتاً إلى أن "عدداً من قادة منظمة خلق يقودون عمليات تدريب منظمة لعناصر من المقاتلين القادمين عبر تركيا".

وأكّد المصدر أن "هذه المجاميع التي دخلت إلى الأراضي السورية لمساندة ما يسمى بالجيش السوري الحر" المعارض لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، موضحاً أن "هناك اتفاقيات تمت بين منظمة خلق والإدارة الأميركية وتركيا واسرائيل تحوِّلت بموجبها مناطق في جبال إقليم كردستان إلى ثكنات عسكرية يتم فيها تدريبات لمجموعات مسلحة لزجّهم في الشوارع السورية"، مبيناً أن هذه المعسكرات "تدرب أيضاً العرب الوافدين من السعودية واليمن وتونس ومناطق أخرى لمحاربة النظام السوري". وأضاف أن "منظمة خلق تنفذ عمليات نوعية في سوريا عبر عناصرها المدربة".

و تأکيدا علی دور منافقي خلق في سوريا اعلنت وکالة انباء براثا عن تواتر أنباء من مصادر ميدانية في سوريا تفيد بمشاركة عناصر من منظمة خلق الأرهبية فيالقتال الدائر الآن في سوريا الى جانب المجاميع المسلحة ضد الجيش السوري. المصادر قالت أن عدد من عناصر خلق يقوم بمهام التدريب في القواعد المقامة داخل الأراضي التركية أو في أقليم كردستانا لعراق. و بينت المصادر أن عملية مخابراتية معقدة شاركت فيها أطراف دولية أقليمية وعراقية رتبت مشاركة عناصر خلق بهدوء وبعيدا عن الأضواء.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات