دبلوماسي إيراني ينتقد دعم رئيس بلدية نيويورك السابق لمجاهدي خلق

 

نشر الموقع الإلكتروني لقناة "بريس تي في" الإيرانية اليوم الأحد، أن "حميد بابايي"-المستشار الإيراني ورئيس المكتب الصحفي للبعثة الإيرانية الدائمة إلى الأمم المتحدة- قد أعرب عن صدمة وأسف إيران للتصريحات الأخيرة لـ "رودولف جولياني"-رئيس بلدية نيويورك السابق- حول دعمه لمنظمة "مجاهدي خلق" الإرهابية.

ونوهت القناة أن "بابايي"، قال:" الصحفيين والمفكرين في مختلف أنحاء العالم أعربوا عن قلقهم بشأن خطر الممارسات الطائفية التي تقوم بها منظمة مجاهدي خلق، مثل إجبار الأفراد على التخلي عن أطفالهم من أجل تكريس المزيد من الوقت لقضيتهم، وعلى عهد عقود طويلة من الإرهاب والوحشية تم تأسست المنظمة من قبل لدى العديد، بما في ذلك وزارة الخارجية الأمريكية".

وأشارت القناة أن "جولياني" كان قد أشاد بمنظمة "مجاهدي" خلق بأنها "حركة المعارضة الإيرانية الأكثر تنظيما" وأنها تقدم رؤية "علمانية وديمقراطية وغير نووية" لإيران وأن واشنطن "يجب أن تحتضنها"، كما انتقد الرئيس الأمريكي "باراك أوباما" لفشله في دعم منظمة "مجاهدي خلق" وحث واشنطن على اتخاذ تدابير "لحماية" المجموعة.

وأوضحت القناة أن "بابايي" قد اتهم السياسيين الأمريكيين بفسادهم وقبول الرشاوي، مضيفا أنه بفضل الإستراتيجيات والعلاقات العامة الأمريكية الخادعة تمكنت منظمة "مجاهدي خلق" من إزالة اسمها من قائمة المنظمات الإرهابية بعد أن تم إدراجها في عام 1997 من قبل وزارة الخارجية الأمريكية، ووصف الجماعة بأنها "محتقرة من قبل معظم الإيرانيين والعراقيين. "


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات