دبلوماسي إيراني: خاطف الطائرة ينتمي إلی مجاهدي خلق

قال دبلوماسي إيراني في دمشق السبت 27/11/2010، إن رجلاً "مختلاً" ينتمي إلى منظمة "مجاهدي خلق" المعارضة حاول خطف طائرة إيرانية بالسلاح الأبيض، خلال توجهها في رحلة من طهران إلى العاصمة السورية.


وقال المصدر حسبما ذكرت وكالة "يونايتد برس إنترناشونال"، "إن منفذ الاعتداء هو ايراني ينتمي إلى منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة، وهو مختل عقلياً وغير متوازن ويخضع للتحقيق من قبل الأجهزة الإيرانية".

ورفض المصدر الإفصاح عما اذا كان أعيد منفذ محاولة الاعتداء إلى إيران ام انه لا يزال على الأراضي السورية، مؤكداً ان "الطائرة التي تتبع للخطوط الجوية الإيرانية تم تفتيشها من قبل الأجهزة المختصة ثم عادت إلى طهران ولم يتم العثور على مواد متفجرة" فيها.

وفي طهران، أصدرت قوات حرس الثورة الإسلامية بياناً أوضحت فيه أن شخصاً "مرتبطاً بأعداء الثورة" قام مساء الجمعة بالمحاولة الفاشلة لاختطاف الطائرة الايرانية.

وأفاد البيان أن "قوات أمن الطائرات التابعة لحرس الثورة الاسلامية والمتواجدة على متن الطائرة المذكورة" قامت بـ"رد حاسم وفي الوقت الملائم، وأحبطت محاولة قام بها احد العناصر المرتبطة بمجموعات معادية للثورة لاختطاف" الطائرة الإيرانية، وأضاف البيان أن الخاطف "شخص معروف الهوية ومن العناصر المرتبطة بأعداء الثورة"، وقام "بإثارة الرعب والخوف بين ركاب الطائرة... عبر ادعائه بوجود قنبلة على متن الطائرة وقيامه بالتمهيد لاختطافها باتجاه معين".

يذکر ان منظمة مجاهدي خلق الإرهابية قامت خلال عامي 1981 و 1983 بإختطاف طائرتين ايرانيتين نحو فرنسا و الهبوط هناك و هذه ليست الأولی في قائمة عمليات خطف الطائرات من قبل منافقي خلق.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات