دانايي فر: منافقي خلق يريدون الصراع

اعلن السفير الايراني في العراق حسن دانائي فر ان هناک مؤشرات جدية تؤکد علی نوايا قادة زمرة منافقي خلق لتوتير الاجواء و الصراع مع القوات العراقية.

و من خلال تصريحه لوکالة مهر للأنباء رد السفير دانائي فر علی احتمال تحويل قاعدة ليبرتي (الحرية) إلی معسکر اشرف ثاني و قال : علينا ان ننتبه إلی عدة قواعد، اولا ً ان الشعب العراقي متفق علی ضرورة طرد هؤلاء من العراق و القاعدة الثانية ان العراق يعتبر هذه الزمرة مجموعة إرهابية و هناک قاعدة أخری لحلحلة الموضوع دون وقوع أي صراع و لکن هناک مؤشرات جدية تؤکد علی نوايا قادة زمرة منافقي خلق لتوتير الاجواء و الصراع مع القوات العراقية.

دانائي اشار إلی اجماع الشعب العراقي و المجموعات و التيارات السياسية لطرد منافقي خلق من العراق و قال: الأمم المتحدة طالبت العراق بمهلة لا تتجاوز ستة اشهر و ذلک لا يعني ان منافقي خلق سيبقون في العراق خلال هذه الفترة المحددة.

دانايي فر اشار إلی مرور ثلاثة اشهر من هذه المهلة و قال: عليهم ان يغادروا العراق قبل الاشهر الثلاثة المتبقية. 830 منهم يحملون الجوازات الأوروبية و ينبغي عليهم أن يذهبوا إلی بلدانهم و اکثرمن 1662 منهم تطوعوا للعودة إلی ايران و نحن في الجمهورية الاسلامية الايرانية اصدرنا عفوا لهؤلاء کما ان 800 منشق عن هذه الزمرة عاد إلی ايران خلال الاعوام الماضية.

السفير الايراني في العراق تابع قوله: نحن لا نعارض عودة هؤلاء إلی ايران إلا من تلطخت يده بالدماء و لديه ملف جنائي و عددهم 100 شخص فقط و لکن يبدو ان هناک اشخاص من هذه الزمرة لديهم ملفات في العراق و هم 120 شخص کما اشار السيد نوري المالکي.

دانائي فر ختم کلامه بالقول: ان قاعدة ليبرتي ستکون قاعدة مؤقته لإيواء عناصر الزمرة و ستستقر البعثات القنصلية الاجنبية و بعثة ايران هناک للحوار مع اعضاء الزمرة و تعيين مصيرهم.

الترجمة: موقع هابيليان


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات