خلال لقائه مع السفير السوري في طهران:هاشمي نجاد يؤکد علی وجود ادلة تثبت تدخل مجاهدي خلق في سوريه

 

اکد امين عام منظمة هابيليان (عوائل شهداء الإرهاب) السيد محمد جواد هاشمي نجاد في لقائه مع السفير السوري في طهران علی وجود ادلة دامغة تثبت تورط زمرة مجاهدي خلق الإرهابية بالأحداث الجارية في سوريه.

و التقی هاشمي نجاد بالسفير السوري في طهران الاستاذ حامد حسن في مقر السفير و تناقشا المواضيع المشترکة بين الشعبين منها استهداف البلدين من قبل الزمر الإرهابية المدعومة من قبل قوی السلطة.

امين عام هابيليان اشار إلی تدخلات الزمر الإرهابيةُ في سوريا و قال: الولايات المتحدة تعمل من أجل تدمير سوريا و تدعم جميع العناصر الإرهابية بالاتفاق مع الدول الغربية.

هاشمي نجاد ثم تحدث عن تدخلات زمرة مجاهدي خلق الإرهابية في سوريا و قال: لدينا وثائق کثيرة و معتبرة من تدخل زمرة خلق في الشأن السوري من خلال تقديم المال و الدعم للمخربين و تدريب عناصر ما يسمی الجيش الحر في معسکرات خاصة.

هذا المحلل السياسي تطرق إلی السلوك المزدوج لدی الغربيين و الامريکيين في تعاملهم مع زمرة خلق الإرهابية و قال: الولايات المتحدة ادرجت الزمرة في قائمة الإرهاب منذ عام 1997 لکن تدعمها بشکل واضح و وفرت لها وسائل اعلامية و بکل أسف اعضاء الکونغرس الامريکي يدعمونها بالعلن.


هاشمي نجاد تابع قوله: هذه الزمرة الإرهابية و من خلال وسائلها الاعلامية تنتج فيديوهات ساخرة عن الشعب السوري و قيادته و تقوم بنشرها بين المخربين.

من جانبه اعرب السفير السوري في طهران الاستاذ حامد حسن عن شکره للإهتمام المبذول من قبل هابيليان تجاه الاحداث في سوريا و الوثائق التي قدمها الامين العام إلی السفير و قال: لدينا اعداء مشترکين لأن هدفنا واحد و جميعنا في صف المقاومة.

السفير السوري قدم شکره للجمهورية الاسلامية في ايران بسبب مساندتها لشعوب المنطقة و قال: ان المساعدات الايرانية لعبت دورا اساسا في انتصار الشعب اللبناني و الفلسطيني و هذه المبادرات حرضت الاعداء لتشکيل محور ضدنا.

و ختم حامد حسن کلامه بالقول: بعض الدول مثل السعودية و قطر و الولايات المتحدة و الاوروبيين شکلوا جبهة ضد سوريا و لکن طريق شعبنا هو الاستقلال و التطور و البناء.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات