خروج زمرة خلق مع الاحتلال من العراق مطلب شعبي

بغداد(قناة العالم)-اكد صحفي عراقي اصرار الحكومة في بلاده على اخراج منظمة خلق الارهابية من الاراضي العراقية بالتزامن مع خروج قوات الاحتلال حتى نهاية الشهر الجاري ، مضيفا ان ذلك يمثل مطلبا شعبيا ، منتقدا دعوات بعض الكتل العراقية الى ابقاء هذه الزمرة في العراق بدوافع سياسية وطائفية.

وقال رئيس تحرير صحيفة السياسة العراقية عادل المانع في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاربعاء: ان دعوة بان كي مون دول العالم الى استضافة عناصر زمرة خلق هي واحدة من المؤشرات القوية على ان الحكومة العراقية ماضية وباصرار شديد نحو تنفيذ قرارها باجلاء منافقي خلق من الاراضي العراقية.

واضاف المانع : ان اصرار الحكومة العراقية على اجلاء هذه المنظمة الارهابية يأتي استجابة لمطالبات الشارع العراقي بعد سقوط نظام صدام عام 2003 باجلاء هذه القوات لانها ساهمت في قمع الشعب العراقي ، كما ساعدت النظام العراقي على البقاء منذ عام 1991 حتى 2003.

واعتبر ان منظمة خلق كانت ذراعا ساندا للاحتلال الاميركي في العراق ايضا، معتبرا ان تزامن موعد خروج هذه الزمرة مع موعد خروج القوات الاميركية من العراق في نهاية الشهر الجاري يعني ان الحكومة العراقية كانت تتعرض لضغط اميركي خلال فترة الاحتلال للاحتفاظ بهذه الزمرة كورقة تحركها ساعة تشاء للضغط على الحكومة العراقية، لكنه اليوم ليس هناك من ضغوط مباشرة .


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات