خبير قانوني: الدستور يمنع التعامل مع عناصر خلق كلاجئين

أكد الخبير القانوني ومدير المركز الإعلامي لمنظمات المجتمع المدني طارق العادلي، أن وجود جماعة خلق في العراق ليس شرعياً، مضيفاً ان القانون العراقي يرفض التعامل معهم كلاجئيين.

وقال العادلي عن وضع هذه الجماعة القانوني، إنهم عندما دخلوا البلاد في عهد النظام السابق لم يتم منحهم إقامة رسمية مما يجعلهم بلا وجود شرعي في العراق ولا حتى كلاجئين.

ولفت العادلي إلى أن هذا الأمر لا ينطبق على جماعات أخرى مثل الفلسطينيين والسوريين الذين كانوا في العراق وما زالوا فيه وذلك لان هؤلاء حصلوا على أوراق رسمية من الدولة تثبت حقهم في الإقامة في العراق.

من جهة أخرى، أعلن ممثل الأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر الإنتهاء من نقل أكثر من ثلاثة آلاف من عناصر منظمة "مجاهدين خلق" من "معسكر أشرف" بديالى إلى "مخيم الحرية" ببغداد. مضيفاً نسعى في الوقت الحاضر لإعادة توطين عناصر المنظمة في بلدان أخرى.

وكشف كوبلر عن وجود خطة واضحة بهذا الخصوص، مشيراً الى إن مقابلات سيتم إجراؤها مع جميع سكان معسكر الحرية الذين سيحصلون على صفة أشخاص يتمتعون بالحماية الدولية من المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، وقال انه وفقاً لهذه الصفة سيتم توطينهم في مناطق أخرى خارج العراق.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات