خبير عراقي: واشنطن تخطط لتوظيف زمرة "خلق" الإرهابية للضغط على ايران

 

اعتبر الخبير الإستراتيجي العراقي احمد الشريفي اعلان وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون عن شطبها لزمرة "خلق" الارهابية من قائمة المنظمات الارهابية انما يدلل على وجود دور جديد لتلك الزمرة في المنطقة والذي سيكون ما بعد العراق.

وقال الشريفي في حديث لمراسل وكالة انباء فارس ان "زمرة خلق كانت جزء من النظام الصدامي السابق والذي كان مدعوما بشكل او باخر من قبل الولايات المتحدة التي كانت تستثمره في حروب نيابة عنها حتى مع حربه على الكويت"، مضيفا ان "تلك الحروب ارادتها الولايات المتحدة ذريعة كي تحتل جزيرة العرب عموما"، كما لفت الشريفي الى ان "الولايات المتحدة تسعى الى توظيف زمرة "خلق" في دور جديد".

واوضح الشريفي ان "زمرة خلق اصبح دورها ضعيفا تجاه الجمهورية الاسلامية ولا يعدو كونه اعلامي"، مستذكرا انه في السابق كانت تؤدي زمرة خلق دور الاغتيالات ضد ايران وذلك لتلقيها الدعم المباشر من نظام صدام اضافة الى موقعها الذي يمكن ان تشكل زمرة خلق الارهابية منطلقا منه.

وختم الشريفي بالقول ان "الولايات المتحدة بصدد اعادة تنظيم تلك الزمرة وتفعيلها كي تكون ورقة ضغط جديدة على ايران".


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات