حنين قدو: منظمات حقوق انسان غربية تدعم منظمة خلق

اعتبر النائب في البرلمان العراقي، حنين قدو، وجود منظمة خلق، داخل الاراضي العراقية وخارج الاطر الشرعية مدعومة من بعض الدول الغربية والولايات المتحدة الامريكية يشكل خطر كبير وورقة ضغط على الحكومة العراقية وايضا عامل دعم للجماعات الارهابية، اضافة الى انه عامل اسائة الى الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وقال قدو في تصريح لمراسل منظمة هابيليان، ان اهداف وتطلعات الجماعات الارهابية لا تنسجم مع تطلعات الحكومة العراقية، لبناء علاقات جيدة مبنية على الاحترام المتبادل وعدم التدخل في شؤون الدول المجاورة، خاصة مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واضاف، ان وجود منظمة خلق في العراق شاذ، وعلى الحكومة العراقية ان تتخذ كل الاليات والوسائل الممكنة لابعاد هذه الجماعات عن الاراضي العراقية باعتبار ان وجودها في العراق يشكل اسائة للجمهورية الاسلامية الايرانية والى النظام السياسي في ايران.

واقر قدو بان الحكومة العراقية تحت ضغط كبير من قبل الدول الغربية والولايات المتحدة، حيث حاولت الحكومة العراقية ابعاد تلك المنظمة الى دول اخرى لكن لم تجد اي دولة مضيفة تستقبل عناصر منظمة خلق الارهابية، حيث هناك منظمات حقوق انسان غربية تدعم منظمة خلق، وربما تحاول تلك المنظمات الاوربية جعل منظمة خلق ورقة ضغط لاستخدامها في المستقبل ضد الجمهورية الاسلامية.

واكد بوجود قسم كبير من عناصر منظمة خلق شاركوا في عمليات مع النظام الصدامي السابق لقمع الانتفاضة الشعبانية اضافة الى قيامها بعمليات تخريب واثارة فتن طائفة دعما لبعض القوى السياسية العراقية.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات