حقوق الإنسان: الحكومة معنية بأمن مواطنيها لا المنظمات


طالب الناطق باسم وزارة حقوق الإنسان العراقية كامل أمين، المجتمع الدولي بإيجاد بديل ثالث لزمرة خلق الإرهابية في حال رفضهم العودة إلى إيران، موضحاً بأن هناك مذكرة تفاهم موقعة بين الحكومة العراقية والأمم المتحدة بهذا الشأن.

وأوضح أمين لوكالة أنباء فارس الإيرانية، ان العمليات العسكرية التي تستهدف هذا المعسكر إنما تطال عددا من المؤسسات الحكومة و المدنيين العراقيين، مشيراً إلى أن الحكومة تمر بوضع امني غير مستقر وان جهودها مسخرة لحماية مواطنيها وليست لحماية مثل تلك المنظمات".

وأضاف "ان عمل الوزارة هو لمراقبة وضع معسكر ليبرتي الذي تقطنه زمرة خلق الإرهابية، مبينا انه حالما وصلت معلومات قصف المعسكر توجه فريق لمتابعة تقديم الخدمات للمصابين، وتقديم تقارير بالحادث".

وكان معسكر ليبرتي تعرض قبل أيام إلى قصف بصواريخ الكاتيوشا مما أسفر عن مقتل (5) من عناصر زمرة "خلق" الإرهابية قتلوا وأصيب حوالي (40) آخرين بجروح.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات