حركات إحتجاجية في فرنسا والمانيا ضد "مجاهدي خلق"

 

حركات إحتجاجية نظمتها جماعة منفصلة عن منظمة مجاهدي خلق الإيرانية في كل من العاصمة الفرنسية باريس ومدينة كولونيا الألمانية ضد مريم رجوي زعيمة المنظمة التي تقيم في باريس.

وقال منشق عن المنظمة في تصريحات نقلتها وكالة أنباء فارس الإيرانية، أن هذه المظاهرات جاءت رفضاً لأساليب الخداع والمراوغة والإغراء والرشا التي تمارسها قيادة الزمرة لكسب ود الإيرانيين والأجانب في أوروبا وأميركا والحصول على الدعم والتأييد منهم لمواقف ومطالب الزمرة وفي مقدمتها إبقاء أسرى هذه الزمرة في العراق وإعادتهم من مخيم ليبرتي في بغداد إلى معسكر أشرف في محافظة ديالى العراقية.

وأضاف تم خلال هذه المظاهرات تعريف مواطنين فرنسيين والألمان ووسائل إعلام رسمية وبارزة لكلا البلدين بجرائم قيادة الزمرة الإرهابية، مشيراً إلى انه تم كشف العديد من المشاركين والمنظمين بينهم أعضاء ومسؤولين قدامى وكبار سابقين في الزمرة الطبيعة الخادعة والإجرامية لقادة زمرة خلق وهدفهم من الإصرار والترويج لإبقاء أسراهم في العراق ليكونوا أكباش فداء لهم.

كما تم خلال المظاهرتين توزيع كتب ومنشورات وبيانات المنفصلين عن الزمرة الارهابية باللغات الفارسية والفرنسية والألمانية على الجالية الإيرانية والمواطنين الفرنسيين والألمان.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات