جماعة خلق الارهابية صنيعة اميركا وبريطانيا و"اسرائيل"

 

اكد نائب رئيس لجنة الامن القومي والسیاسة الخارجیة في مجلس الشوری الاسلامي الايراني اسماعيل كوثري الیوم الاحد ان جماعة خلق الارهابیة صنيعة اميركا وبریطانیا وكیان الاحتلال الاسرائيلي .

وقال كوثري فيما يتعلق بقيام واشنطن بحذف اسم جماعة خلق الارهابية من قائمة المنظمات الارهابية: "ان الاميركیین والبریطانیین هم مصدر الارهاب كما ان الاسرائیلیین هم مصدر ارهاب الدولة في العالم".

واضاف: "انه اصبح من السهل جدا ادراك حقیقة ان الاستكبار العالمي والكیان الاسرائيلي وحماته یدعمون المجموعات الارهابیة"، مشيرا الى دعم وحمایة‌ الدول الاوروبیة واميركا للمنظمات الارهابیة بما فیها القاعدة.

واشار كوثري الی ممارسات وجرائم جماعة خلق الارهابية خلال السنوات التي تلت الثورة الاسلامیة في ایران بما فیها قتل الاطفال والشباب والنساء ، مؤكدا ان تلك الجماعة مارست ظلما كبيرا خلال هذه الفترة ضد الشعب الايراني.

واوضح ان الولايات المتحدة وضعت وبشكل مخادع جماعة خلق علی قائمة المنظمات الارهابیة لكنها كانت تدعمها سرا.

واعتبر ان دعم اميركا وبریطانیا والكیان الاسرائيلي للمنافقین لیس جدیدا، مشيرا الى انه واشنطن قررت مواصلة دعمها للجماعة التي تخشى ان تنفصل عنها بعد ان طرد عناصرها من معسكر اشرف في العراق.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات