ترحيب نيابي بوساطة الاتحاد الاوروبي لنقل جماعة خلق إلى كندا

رحب نائب عن التحالف الوطني بوساطة الاتحاد الاوروبي التي تتضمن نقل عناصر منظمة خلق الى كندا.

وقال القيادي في تيار شهيد المحراب والنائب عن الوطني عبدالحسين عبطان: ان"العراق الجديد لا يريد استفزاز دول العالم، وليس من المعقول أن تبقى منظمة تستفز الجوار مثل جماعة خلق وتؤثر على الوضع في المنطقة،مشيراً الى ان العراق بصدد الانتهاء من الملفات العالقة مع الدول الجوار."واوضح عبطان: ان"العراق لا يريد قتل مجموعة (خلق) التي كان دورها يتماشى مع النظام السابق، وتتقاطع حاليا مع سياسية العراق الجديد."وأكد:اننا نرحب بوساطة الاتحاد الاوروبي، وندعو الى تطبيقها وخروج (جماعة خلق) بأسرع وقت ممكن.وكان الإتحاد الأوروبي قد اعلن استعداده للتوسط من أجل نقل سكان معسكر أشرف التابع لجماعة خلق في شمال بغداد الى دولة ثالثة رجّح أنها ربما تكون كندا.وقال إستراون إستيفنسون عضو البرلمان الأوروبي رئيس لجنة العلاقات مع العراق في ختام زيارة الى بغداد أنه بصفته رئيسًا للوفد الأوروبي ابلغ المسؤولين العراقيين الاستعداد للتوسط بعد العودة إلى بروكسل في قرار طويل الأمد لحلّ أزمة أشرف بالتباحث والاتفاق مع مجلس الوزراء الأوروبي والمفوضية الأوروبية على إعادة إستيطان سكّان أشرف في كل من أوروبا والولايات المتّحدة الأميركية، ومن المحتمل في كندا .


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات