تجمع احتجاجي امام السفارة الفرنسية بطهران

احتشد الكثير من عوائل شهداء الاغتيالات وسائر المواطنين اليوم الاثنين امام السفارة الفرنسية بطهران احتجاجا على دعم الحكومة الفرنسية لجماعة "خلق" الارهابية.

وحمل المشاركون في التجمع يافطات تدين الاعمال الاجرامية لجماعة "خلق" الارهابية، وطالبوا الحكومة الفرنسية بتسليم عناصر الجماعة المتواجدين على الاراضي الفرنسية الى السلطات الايرانية.

وحملت اليافطات شعارات باللغتين الفارسية والانجليزية من ضمنها "ندين دعم فرنسا لسياسات اميركا العدائية لايران" و"اخجل يا ساركوزي".

وفي الوقت الذي رفع فيه المشاركون صور اعزائهم الشهداء الذين ذهبوا ضحية للاعمال الارهابية التي قامت بها جماعة "خلق" رددوا شعارات "الموت للمنافقين" و"الموت لاميركا" و"الموت لاسرائيل".

واعتبر المشاركون الحكومة الفرنسية بانها شريكة لجماعة "خلق" الارهابية في جرائمها، وادانوا احتضان اعداء الشعب الايراني في الاراضي الفرنسية.

وياتي هذا التجمع الاحتجاجي في ذكرى التفجير الارهابي الذي قامت به جماعة "خلق" في 28 حزيران/يونيو 1981 ضد مقر الحزب "الجمهوري الاسلامي" والذي استشهد على اثره آية الله بهشتي و 72 من رجال الثورة.

وتعتبر فرنسا ملجأ للمئات من عناصر جماعة "خلق" الارهابية التي تضم في سجلها اغتيال 12 الف ايراني.

وكان اخر تجمع امام السفارة الفرنسية بطهران قد نظم في 9 شباط/فبراير الماضي من قبل طلبة جامعات طهران احتجاجا على دعم الحكومة الفرنسية لمثيري الفتنة في ايران والتدخل في شؤونها الداخلية.



ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات