بغداد تسعى لإبعاد مجاهدي خلق من أراضيها

أبدت الحكومة العراقية أمس رغبتها في إبعاد منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة من أراضيها إلى إحدى دول الاتحاد الأوروبي.

جاء ذلك في تصريح صحافي لوزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري خلال لقاءين منفصلين أولهما مع سفراء دول الاتحاد الأوروبي والأخر مع وفد من الكونغرس الأميركي.

وعرض زيباري موقف حكومة بلاده من إغلاق معسكر اشرف الذي يضم عناصر مجاهدي خلق ومطالبة الحكومات الأوروبية بإعادة توطينهم في البلدان الأوروبية.

وأوضح أن السلطات العراقية اتخذت سلسلة إجراءات لتنظيم التواجد فيه وضمان توفير الخدمات الإنسانية والرعاية الصحية والمواد الغذائية.

كما بحث زيباري الموضوع نفسه مع رئيس اللجنة الفرعية للشرق الأوسط وجنوب آسيا في لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الأميركي ستيف شابوت وعضو مجلس النواب كارين باس وعضو المجلس بيل هوزنيكيا وبحضور السفير الأميركي جيمس جيفري.

وشرح زيباري لضيوفه الأميركيين موقف بلاده من إغلاق معسكر اشرف والمطالبة بنقل قاطنيه إلى إحدى الدول الأوروبية.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات