بريطانيا تظهر مخاوفها من تقديم اللجوء لمجاهدي خلق

 

اعرب وزير الهجرة البريطاني عن مخاوفه من تقديم اللجوء إلی عدد من اعضاء زمرة مجاهدي خلق الارهابية القاطنة في العراق.

افاد موقع هابيليان المتخصص في شؤون زمرة خلق، نقلا عن موقع المجلس البريطاني ان وزير الهجرة البريطاني مارک هاربر اعلن عن شروط المملکة المتحدة لإعطاء اللجوء إلی اعضاء زمرة خلق المتقدمين بالطلب و قال: من الممکن ان نقبل طلب لجوء 17 من قاطني معسکر الحرية شرط ان يثبت عدم تورط هؤلاء بالاعمال الارهابية.

تصريحات هاربر جائت کـ رد علی کتاب وجه اليه من قبل احد اعضاء مجلس العموم البريطاني حول اعادة توطين 52 من اعضاء الزمرة کانوا يتمتعون بتصاريح الاقامة في المملکة المتحدة سابقا.

و اعتبر وزير الهجرة ان تصاريح الاقامة السابقة کانت ايضا غير قانونية لکن يمکن النظر في حالة المتقدمين بالطلب بشکل استثنائي.

هذه ليست أول مرة تعرب الحکومة البريطانية عن قلقها تجاه الزمرة و اعلنت ذلک سابقا عندما قررت محکمة بريطانية شطب اسم الجماعة من قائمة الجماعات الارهابية عام 2008 و اصدرت الداخلية البريطانية آنذاک بيانا انتقدت فيه الزمرة بسبب تاريخها الطويل في مجال الارهاب و قالت انها مرغمة علی قبول ذلک.

تصريحات وزير الهجرة البريطاني دليل واضح علی سبب رفض الدول الغربية اعطاء اللجوء إلی اعضاء زمرة خلق و المماطلة في ملف اخراجهم من العراق.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات