برهم صالح: لن نسمح لمجاهدي خلق بتهديد أمن جيراننا

أكد رئيس حكومة اقليم كردستان العراق برهم صالح اليوم ان العراق لن يسمح لأي طرف باستخدام اراضيه لتهديد امن جيرانه ومنها منظمة (مجاهدي خلق) الايرانية الموجودة في الاراضي العراقية.

وقال صالح في مقابلة مع قناة (العالم) الايرانية على هامشس زيارته لطهران "لدينا اشكالية كبيرة مع هذه المنظمة وكانت هناك مواجهات دامية بيننا اثناء انتفاضة عام 1991" مؤكدا انه "يجب ان تحل هذه المشكلة التي تعتبر عنصرا للتوتر مع الجارة ايران".

وحول زيارته لطهران قال انها تأتي في اطار التأكيد على الروابط التاريخية والمصالح المشتركة وكذلك الرغبة في تطوير التعاون الاقتصادي والتجاري بين منطقة كردستان العراق وايران.

وأضاف ان ايران والعراق لديهما مصالح مشتركة في تأسيس نظام عراقي ديمقراطي مسالم مع شعبه وجيرانه وان العراق منهمك في اعادة بناء ما خربه النظام الاستبدادي السابق واصفا اللقاءات التي أجراها مع كبار المسؤولين الايرانيين ب"الايجابية والبناءة".

وبشأن مشاركة الاكراد في الحكومة العراقية التي تشكلت مؤخرا ونسبة مشاركتهم في هذه الحكومة التي تمثلت بالحصول على تسعة وزارات قال صالح ان الحكومة الاتحادية يجب ان تمثل كل الاطياف العراقية وان تواجد الاكراد في هذه الحكومة يجب الا يحدد في عدد الوزارات.

وحول بقاء قواعد عسكرية امريكية في منطقة كردستان العراق قال صالح ان "هناك اتفاقية امنية بين بغداد وواشنطن وان الحكومة العراقية متمسكة بتنفيذها بالكامل وامامنا فرصة لتعزيز قدراتنا الامنية لذا يجب العمل مع كل جيراننا لتهدئة الاوضاع لكي نتمكن من تنفيذ هذه الاتفاقية بالكامل".

يذكر ان صالح الذي وصل قبل يومين الى طهران اجرى سلسلة من اللقاءات مع كبار المسؤولين الايرانيين بحث خلالها مجمل العلاقات الثنائية وسبل تدعيمها بين الجانبين لا سيما بين الاقليم والجانب الايراني.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات