برلمانی ایرانی: امیركا تحاول انقاذ زمرة المنافقین الارهابیة من التشرد

أكد عضو الهیئة الرئاسیة للجنة الامن القومی والسیاسة الخارجیة بمجلس الشوری الاسلامی محمد حسن آصفری انه لا توجد دولة تقبل استضافة عناصر المنافقین علی اراضیها، وقال، ان هدف امیركا من شطب زمرة المنافقین من لائحة الارهابیین هو انقاذهم من التشرد.

ودان آصفری فی حدیث مع مراسل 'ارنا' الیوم السبت قیام امیركا بشطب امیركا اسم زمرة المنافقین الارهابیة من لائحة الارهابیین، قائلا ان عناصر المنافقین عمی والبصیرة نقلوا الی معسكر 'لیبرتی' قرب مدینة بغداد بعد طردهم من معسكر 'اشرف' وشهدنا ان ای دولة فی العالم لم تقبل استضافتهم.

وقال، ان الامیركیین یبحثون حالیا عن مكان لعناصر المنافقین فی الدول الاخری كی لا یصبحوا مشردین.

وصرح بان امیركا دشنت قاعدة لتدریب الارهابیین فی دول الشرق الاوسط، مضیفا ان الامیركیین اتخذوا سیاسة مزدوجة تجاه الدول المختلفة فی العالم.

واضاف، ان امیركا تعمل علی تدریب وارسال الجماعات الارهابیة الی الدول المختلفة فی العالم فی اطار توفیر مصالحها الخاصة كی تبیع اسلحتها من خلال ایجاد التوتر فی هذه الدول.

واكد ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تعارض الارهاب والارهابیین وترفضهم، قائلا ان دول العالم یجب ان تعلم بان استضافة عناصر الارهابیین فی بلادهم تعتبر نوعا من المواجهة مع الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.

هذا وقامت وزارة الخارجیة الامیركیة بشطب اسم زمرة المنافقین الارهابیة من لائحة الجماعات الارهابیة بسبب تعاونها مع وكالة الاستخبارات الامیركیة (سی آی ای).


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات