برلماني إيراني: مساندة واشنطن لمنظمة خلق يثبت دعمها للإرهاب

 

قال عضو في مجلس الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، محمد إسماعيلي، إن دعم الولايات المتحدة لمنظمة مجاهدي خلق «الإرهابية» يكشف النقاب عن دورها كداعم رئيسي للإرهاب العالمي، بحسب قوله.

وأضاف «إسماعيلي»، في تصريحات نقلتها قناة «برس تي في» الإيرانية أن «واشنطن أثبتت أنها الداعم الرئيسي للإرهاب في العالم، لذا فإنه ينبغي على المجتمع الدولي إجبار مسؤولي البيت الأبيض على وقف دعم تلك الجماعة الإرهابية حتى يستطيع الشعب العراقي ونمن تحقيق الهدوء على أراضيه».

ولفت البرلماني الإيراني إلى أن «الخسائر التي تتكبدها إيران والعراق جاءت نتيجة أفعال مجاهدي خلق، وأن إخضاع أفرادها للمحاكمة والعقاب هو الحق الطبيعي للشعبين الإيراني والعراقي، لكن لسوء الحظ لم يتحقق ذلك حتى الآن نظرا للدعم الذي تحظى به الجماعةالإرهابية من قبل واشنطن».

وأُدرِجت منظمة «مجاهدي خلق» كجماعة إرهابية، وقامت بارتكاب العديد من الأعمال الإرهابية ضد الإيرانيين والعراقيين، وهي الهجمات التي أسفرت عن مصرع أكثر من 12 ألف شخص منذ قيام الثورة الإيرانية في 1979.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات