بدء مخطط غسيل أدمغة مجاهدي خلق لحرق أنفسهم وايذاء النفس

أكدت الانباء الواردة من داخل مخيم اشرف للارهابيين بدء مخطط غسيل أدمغة المنافقين لتحريضهم علي حرق أنفسهم بعد فشل نظرية المجرم مسعود رجوي للخروج من أزمة محاصرة هذا المخيم.

و أفادت وكالة أنباء النخيل أن هذه الانباء تحدثت عن احتمال القضاء علي الاعضاء المصابين بمرض السرطان أو الامراض الاخري في زمرة المنافقين الارهابية من خلال اجبارهم علي الانتحار أو حرق أنفسهم بصورة جماعية.


ويهدف زعماء هذه الزمرة الاجرامية من خلال اجبار الاعضاء علي الانتحار أو حرق النفس توجيه اصابع الاتهام الي الحكومة العراقية لكي تتحمل المزيد من الاعباء والمشاكل التي تواجهها في الوقت الحالي.

و قد بادر زعماء زمرة رجوي في عمل غير انساني اضافة الي تعذيب اعضائها الي اغلاق باب مستشفي مخيم اشرف بوجه العوائل التي تجمعت للإطمئنان علي صحة ابنائها وذلك لكي يتسني نقل المرضي الي المستشفي من أبواب اخري والهدف من هذا العمل الاجرامي هو حرمان العوائل من رؤية ابنائها من جهة والحيلولة دون دخول عوائل عراقية تريد الاطلاع علي صحة هولاء من جهة اخري.

وتدخلت الشرطة العراقية الاسبوع الماضي في الموضوع من خلال تفتيش المستشفي الذي يخضع جزء منه لسيادة العراق لتزويده بالادوية وايفاد الاطباء الا ان اعضاء زمرة المنافقين بادروا الي ضرب أنفسهم للحيلولة دون دخول الشرطة العراقية للمستشفي.

وكان هدف زمرة المنافقين من هذا العمل هو اتهام القوات العراقية بضرب اعضائها والتظلم لكي يحولوا دون البت في شؤون المستشفي ومايحتاجه من أدوية واطباء لمعالجة المرضي ويأتي هذا العمل الاجرامي في الوقت الذي تزعم فيه فرقة رجوي من جهة أنها ترسل المرضي الي أفضل المستشفيات في العاصمة العراقية ويخضعون لأحسن الاطباء المتخصصين وتزعم من جهة اخري أنها تواجه مشاكل في معالجة المرضي بسبب القيود التي تفرضها الحكومة العراقية.

الجدير بالذكر أن زمرة المنافقين كانت قد بادرت الي تصفية عدد من اعضائها قبل وبعد احتلال امريكا للعراق وزعمت بعد ذلك أن هؤلاء قتلوا في الغارات الجوية الامريكية في حين شدد عدد من الشهود علي كذب هذه المزاعم جملة وتفصيلا بل انهم قتلوا علي يد اعضاء الزمرة.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات