اکثر ضحایا الارهاب هم المسلمون

كتبت صحيفة امریکیة : ان ضحایا الهجمات الارهابیة غالبا هم المسلمون بینما تحظی الدول الاجنبیة بنسبة اقل من الخسائر

التي تسببها الهجمات الارهابیة .

افاد مراسل موقع هابیلیان (اسر عوائل الشهداء) ان الصحیفة الامریکیة آتلانتا ژورنال-کانستیتوشن کتبت:عندما نتحدث عن

المتطرفین حسب اصطلاح المسلمین والارهابیین المجاهدین ننسی نقطة هامة وهي ان اکثر ضحایا الارهاب هم المسلمون.

بناء علی تقریر مؤسسة الاقتصاد والسلام اضافت هذه الصحیفة حول الخسائر التي سببتها الاعمال الارهابیة :في عام 2014 بلغت نسبة ضحایا الارهاب 80 بالمئة في 5 بلدان هي العراق ، نیجیریة ، افغانستان، پاکستان و سوریه.

ثم اشارالتقریر الی جماعتي بوکو حرام وداعش التي ارتکبتا اعمال ارهابیة في عام 2014 ادت الی قتل اکثر من 12،000

شخصا وکانوا مسلمین ایضا.

وکذلک اضاف التقریر :عندما نتحدث عن الارهاب في العالم للوهلة الاولی یتسارع الی اذهاننا حادثة القتل في باریس

مع انها في الواقع بعیدة کل البعد عن مرکز القتل والارهاب.

وذکر التقریر في النهایة عدد ضحایا الهجمات الارهابیة في الغرب قائلا: بلغ عدد ضحایا حوادث الارهاب في الغرب بین عامي 2000 الی 2014 فقط 2،6 بالمئة ویتعلق العدد الاکبر منهم بهجمات 11 سمبتمبر.

آمریکا به طور خاص شاهد حوادث کمتری از سایر کشورهای جهان بوده است. تنها ۱۸نفر از بین ۳۲,۶۵۸ نفری که در سال ۲۰۱۴ در حملات تروریستی کشته شده‌اند در خاک آمریکا بوده‌اند.

وکانت الهجمات الارهابیة في امریکا اقل بکثیر من سائر دول العالم وفقط 18 شخص من 32،658 شخصا في عام 2014 لقي حتفهم في الهجمات الارهابیة علی ارض امریکا


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات