اميرعبداللهيان يطالب المجتمع الدولي بإبداء الجدية في مكافحة الارهاب

 

طالب مساعد وزير الخارجية الايراني لشؤون الدول العربية وافريقيا حسين امير عبداللهيان المجتمع الدولي بمكافحة الارهاب بشكل جدي.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان موقف امير عبداللهيان جاء لدى استقباله مساعد وزير الخارجية التشيكي مارتين تلابا حيث ناقش الطرفان المستجدات في المنطقة وخاصة في سوريا واليمن.

واشار امير عبداللهيان خلال هذا اللقاء الى دعم ايران لوقف الاشتباكات في سوريا والحوار السياسي الجاري في جنيف قائلا ان الجماعات الارهابية انتهكت وقف اطلاق النار مرات كثيرة خلال الاسابيع الماضية.

واشار الى المحادثات الايجابية التي اجراها مع المبعوث الاممي الى سوريا استيفان ديميستورا في طهران حول وقف اطلاق النار والعملية السياسية وقضية المساعدات الانسانية وقال : ان ايران اعادت التذكير باستعدادها للتعاون مع الامم المتحدة في تسريع عملية تقديم المساعدات ودعم المفاوضات.

كما اشار امير عبداللهيان الى الازمة اليمنية ورحب بوقف اطلاق النار في ذلك البلد معتبرا اياه فرصة جيدة لبدء الحوار اليمني اليمني.

واعرب امير عبداللهيان عن قلقه من تزايد نشاط الارهابيين في اليمن واستمرار الكارثة الانسانية في هذا البلد.

من جهته اكد مساعد وزير الخارجية التشيكي بالحل السياسي لانهاء الازمة السورية قائلا "يجب السماح للشعب السوري ليقرروا بشأن مستقبلهم" معتبرا الانتخابات البرلمانية الاخيرة في سوريا خطوة هامة في هذا السياق.

كما اعرب تلابا عن قلق بلاده من نمو الارهاب وكذلك مشكلة المشردين والمهاجرين داعيا الى دعم الحل السياسي لمواجهة هذه الازمات.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات