الولايات المتحدة تفند الادعاءات باختطاف الحكومة العراقية عناصر من جماعة خلق

ادانت الولايات المتحدة الامريكية إدعاءات المجلس الوطني للمقاومة في إيران بشأن أختطاف الحكومة العراقية عناصر من جماعة خلق الايرانية.

وذكر بيان لوزارة حقوق الانسان العراقية تلقت وكالة انباء الراي العام نسخة منه اليوم "حرصاً من وزارة حقوق الانسان في إيصال المعلومة الحقيقية والمؤكدة الى الرأي العام ، وبعد ان تداولت عدد من الصحف ووكالات الانباء خبراً تتهم فيه جماعة خلق الحكومة العراقية بإختطاف عناصر من الجماعة من مخيم العراق الجديد ، ويدعي فيه إن وفداً من السفارة الامريكية قد زار المختطفين مطلع شهر أيلول من العام الحالي ، وتفنيداً لهذه المزاعم نورد نص التصريح الصحفي الصادر عن السفارة الامريكية في بغداد بتاريخ 22/9/2013 حول هذه الادعاءات .

وتابع ان نص التصريح جاء فيه "لقد اطلعنا على الخبر الصحفي الصادر من قبل المجلس الوطني للمقاومة في إيران الذي يزعم بان الوفد الامريكي قد زار أعضاء مجاهدي خلق المختطفين من مخيم اشرف في 1 ايلول 2013. ان هذا الادعاء قطعاً غير صحيح ولم يقم احد من الحكومة الامريكية بزيارة الاشخاص المفقودين وليست لدينا اية معلومات بان الحكومة العراقية متورطة بنشاطات اختطاف او اعتقال هؤلاء الاشخاص المعتقلين. وتبقى الولايات المتحدة قلقة حول مصير هؤلاء الاشخاص فضلا عن انها قلقة بشأن سلامة الاشخاص المتبقين في معسكر الحرية ".

وقال البيان ان " السفارة اكدت انها بصدد متابعة تلك القضية يومياً مع بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق [اليونامي] والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين والحكومة العراقية والسلطات ذات العلاقة و نحن ملتزمون بتسهيل إعادة توطين سكان معسكر الحرية خارج العراق وبالسرعة الممكنة وبهذا الخصوص نتقدم بالشكر الجزيل الى حكومة البانيا لاستجابتها العاجلة الى هذه الحالة الانسانية الملحة والذي بلغ عدد من تم توطينهم خارج العراق [200] شخص ونتطلع الى ان تقوم الدول الاخرى باستيعاب هؤلاء لديها وبالسرعة الممكنة".

وكانت الحكومة العراقية قد نفت مزاعم منظمة "خلق" حول اختطاف [7]من عناصرها من قبل القوات الامنية العراقية ،مؤكدة عدم قيام القوات العراقية بأي عمل ضد عناصر هذه المنظمة سواءً في معسكر العراق الجديد أو غيره.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات