الوفد البرلماني البريطاني: الحکومة التي تترأسها مجاهدي خلق ستکون اکثر الحکومات في العالم قمعا

 

التقی امين عام منظمة هابيليان محمد جواد هاشمي نجاد و عدد آخر من ابناء شهداء الارهاب في ايران مع الوفد البرلماني البريطاني برئاسة جک سترو وزير الخارجية الاسبق.

و اشار هاشمي نجاد إلی اغتيال اکثر من 12000 مواطن ايراني علی يد زمرة مجاهدي خلق الارهابية و قال: هذه الزمرة لديها مکاتب في بعض الدول الاروبية و من هناک کانت تخطط لعملياتها الارهابية.

و انتقد هاشمي نجاد تعامل الدول الاروبية و بريطانيا مع الارهاب و قال: زمرة مجاهدي خلق لم تغير شيئا من سلوکها حتی بعد رفع اسمها من قائمة الارهاب و قيادات هذه الزمرة يتجولون في العواصم الاروبية مستخدمين الامکانيات الموفرة لهم من قبل تلك الدول.

امين عام هابيليان طرح سؤالا علی الوفد و قال: بالرغم من التقارير الدولية الصادرة حول ملف تهريب الانسان في جماعة خلق و فسادها المالي لماذا الزمرة لا تزال مدعومة من قبل نواب في المجلس البريطاني؟

من جانبه قدم رئيس الوفد البريطاني جك سترو تعازيه إلی عوائل شهداء الارهاب في ايران و اعرب عن شکره بسبب هذا اللقاء.

ثم تحدث السيد بن والاس عضو الوفد و قال: الارهابيون لا يستطيعون الوصول إلی اهدافهم بممارساتهم غير القانونية.

و ادان عضو آخر في الوفد البريطاني دور زمرة مجاهدي خلق في تصفية العلماء النوويين في ايران و قال: اعرف هذه الجماعة، الحکومة التي يترأسها مجاهدي خلق ستکون اکثر الحکومات في العالم قمعا.

هذا النائب البريطاني اشار إلی خدع زمرة مجاهدي خلق تجاه السياسيين في بريطانيا و قال: اعضاء مجاهدي خلق يأتون بلافتات و يطالبون الجميع بإدانة ما جاء في اللافتات و بکل اسف زملائي دون أن يقرأو الصفحة الثانية يوقعون علی تلك اللافتات دون أن يعرفوا انهم يدعمون الجماعة.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات