النائب محمود عثمان في رد علی تصريحات المطلبي لموقع هابيليان: لا علاقة لنا بجماعة خلق وشعبنا تضرر بسببهم

 

قال النائب عن ائتلاف الكتل الكردستانية محمود عثمان أن الشعب الكردي كان المتضرر الأكبر من تواجد جماعة خلق في العراق. نافياً ما تناقلته بعض وسائل الإعلام عن وجود علاقة بين الأكراد وجماعة خلق.

وتساءل عثمان: كيف يمكن لنا ان نقيم علاقة مع منظمة مسجلة على لائحة الإرهاب. داعياً بعض الأطراف إلى احترام حقوق الشعب الكردي وعدم اتهامه بمثل هذه الاتهامات.

وأكد النائب محمود عثمان ان الأكراد كانوا في زمن النظام البائد ضحية لجماعة خلق الإرهابية. مشيراً أن العراق الجديد لن يسمح بإيواء أي منظمة إرهابية تحت أي عنوان.

یذکر ان القیادی فی دوله القانون سعد المطلبی قال فی تصریحات سابقه لمراسل موقع هابیلیان انه لا یستبعد وجود علاقات بین مسعود بارزانی و زمره مجاهدی خلق الإرهابیه کونه تحالف مع نظام صدام فی التسعینیات و سلم عدد من المجاهدین العراقیین إلی صدام و حالیا تربطه علاقات وثیقه مع القائمه العراقیه المتحالفه مع مجاهدی خلق


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات