النائب محسن السعدون: منظمة خلق ارتكبت جرائم ولا نية لإيوائها في كردستان

 

أكد النائب عن التحالف الكردستاني، محسن السعدون، أن منظمة خلق ارتكبت أعمالا إجرامية في حق الشعب العراقي في عهد النظام البائد، لكنه الآن ومن منطلق إنساني على اعتبار وجود عوائل ونساء وأطفال !!!!! بينهم يمكن التعامل معهم بروية حتى يتم حل أمرهم بشكل يرضي جميع الأطراف.

وشدد السعدون في تصريح لقناة العالم الإيرانية، ضرورة احترام إرادة الشعب العراقي في أي حل يتم التوصل إليه في قضية منظمة خلق الإرهابية في العراق، نافيا وجود أي نية لدى حكومة كردستان لاستقبال هؤلاء في منطقتها.

وقال نائب رئيس كتلة التحالف الكردستاني ان العراق اليوم تغير نظام الحكم فيه من نظام ديكتاتوري إلى نظام اتحادي ودستور دائم وأنظمة لا مركزية في الإدارة وحقوق إنسان، معتبرا أن منظمة خلق هي تركة من تركات النظام السابق ويجب التعامل معها وفق المعطيات الدولية.

وأضاف السعدون ان الأمم المتحدة تبنت موضوع خلق وقد تم نقلهم من معسكر اشرف إلى معسكر آخر في بغداد، وتنظم المنظمة الدولية أمرهم وبإشراف دولي، معتبرا أن كل مكونات العراق يريدون أن يتم حل هذا الملف بالطرق الدبلوماسية التي يتم فيها احترام إرادة الشعب العراقي.

واعتبر نائب رئيس كتلة التحالف الكردستاني محسن السعدون ان الملف في طريقه إلى الحل، حيث يتم نقلهم ثم يتم فتح مجال اللجوء إلى دول أجنبية، مشددا على انه ليس هناك أي نية لحكومة كردستان لإيواء واستقبال هؤلاء في منطقة كردستان.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات