النائب التميمي يطالب الحكومة العراقية بمحاكمة جماعة خلق

طالب النائب العراقي عن ائتلاف دولة القانون منصور التميمي من محافظة البصرة، الحكومة الاتحادية، بضرورة البدء بمحاكمة جماعة خلق المتورطين بسفك دماء الشعب العراقي خلال الانتفاضة الشعبانية.

وقال النائب منصور التميمي أن هناك أدلة ووثائق تثبت تورط جماعة خلق الإرهابية بقتل وسفك الدم العراقي قبل سقوط نظام البعث وبعده. مضيفاً أن الاحتلال الأميركي وخلال تواجده كان يدرب جماعة خلق في معسكر اشرف لخلق فتنة طائفية في البلاد.

وجدد التميمي في تصريح لـ "أشرف نيوز" الثلاثاء ،مناشدته للحكومة بضرورة الاسراع في محاكمة جماعة خلق المتورطين بقتل الشعب العراقي. كما أكد ان جماعة خلق غير مرحب بهم في البلاد.

وتعد المناطق الجنوبية العراقية هي الاكثر تضررا من النشاطات الإرهابية التي قامت بها جماعة خلق خلال قمعها للانفاضة الشعبانية عام 1991 ضد نظام صدام البثعي.

وقد قال النائب العراقي وليد الحلي ، إن جماعة خلق منظمة إرهابية ويجب محاكمتهم وفقاُ للدستور العراقي قبل خروجهم من البلاد، مبيناً أن جماعة خلق ارتكبت جرائم بشعة بحق الشعب العراقي خلال تواجدها في البلاد.

وقد قامت هذه الجماعة بالعديد من الأعمال الإرهابية في الماضي من قتل واغتيالات واختطاف لمواطنين إيرانيين وعراقيين وتخريب لشركات نفطية وأنابيبها وتفجيرات وهجمات على مؤسسات دبلوماسية في أكثر من عشرة بلدان في العالم, وطالت أعمالهم الإرهابية المطارات الدولية أيضا.

وشارك أعضاء وقادة الجماعة في قمع الانتفاضة الشعبانية عام 1991م في العراق ،كما قام اعضاؤها بدعم من النظام البعثي الصدامي بمصادرة أرواح وأملاك المواطنين العراقيين ، وارتكبت جرائم في جنوب العراق بقتل العراقين في محافظة البصرة تحديدا أيام الانتفاضة الشعبانية كما هناك وثائق تثبت جرائم الجماعة في مناطق طوز خرماتو وديالى وجلولاء وكفري وكلر في العراق.

يذكر ان جماعة خلق الايرانية قد صنفت ضمن المنظمات الارهابية ومازالت الولايات المتحدة الاميركية تصنفها ضمن هذا التصنيف الا ان الاتحاد الاوربي ازال عنها صفة الارهاب عام 2009.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات