المكتب الإعلامي للشيخ همام حمودي يرد على إدعاءات طارق الهاشمي

 

رد المكتب الإعلامي لرئيس لجنة العلاقات الخارجية النيابية الشيخ د. همام حمودي على تصريح أدلى بها المدان بالإرهاب والمحكم بالإعدام غيابياً طارق الهاشمي بعد أن عقدت اللجنة اجتماعاً مع سفراء الاتحاد الأوربي.

وفيما يلي نص البيان الصحفي

تابعنا مجموعة تعليقات على صفحة المدان طارق الهاشمي كتبها بعد عقد الخارجية النيابية أمس الأول اجتماعا دوريا ناجحا برئاسة الشيخ د. همام حمودي مع سفراء دول الاتحاد الأوربي ، لمناقشة مجموعة موضوعات ومنها التدخل المتكرر والاستفزازي للجنة (العلاقة مع العراق) في برلمان الاتحاد الأوربي والتي تدافع بشكل مستمر عن منظمة خلق الإرهابية التي شاركت بشكل وحشي في قمع أول بوادر الربيع العربي في انتفاضة شعبان عام 1991 في جنوب العراق، وتتدخل أيضا في قضايا العراق الخاصة وكأنها وصي على العراق وشعبه..

ونحن هنا نسجل بعض الملاحظات على تعليقات المدان طارق الهاشمي:

اولا : لا نعتقد بصحة طرح مشاكلنا الداخلية في مؤتمرات مع الآخرين مما يظهر ان من يبحث هكذا موضوعات مع الأجانب يستجدي موقفا او دعما منهم ، وخصوصا ان ساحة العراق السياسية والإعلامية ما زالت مفتوحة و متعددة ومتنوعة ومحمية دستوريا .. وان استجداء الدعم عبرا لمؤتمرات الصحفية سوف يضعف العراق ونظامه السياسي الذي نتعاون جميعا من اجل تطويره وتصحيحه بما يحقق طموحات كل العراقيين.

ثانيا: ان منظمة خلق الإرهابية التي دعي الهاشمي معها لمناقشة الوضع العراقي الداخلي ، منظمة إرهابية باعتراف دولي، فالوقوف معهم يعد شراكة في دم العراقيين الأبرياء الذين زهقت أرواحهم.

ثالثا: ان المدان الهاشمي لم تطأ قدمه ارض البرلمان الأوربي وبقرار من رئيس البرلمان الأوربي بل دعي في مؤسسة إعلامية لا علاقة لها بالاتحاد الأوربي وهذا ما أكدته سفارتنا وسفيرة الاتحاد الأوربي.

رابعا: ترأس الجلسة الشيخ د. همام حمودي رئيس اللجنة ،وليس د. قصي السهيل كما يشير تعليق الهاشمي ، وكان حضور نائب رئيس البرلمان لدقائق معدودة أدلى فيها برأيه في موضوعات محددة.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات