المتحدث بإسم زمرة مجاهدي خلق يتوعد قادة العراق و ايران بالتصفية

في حدث نادر هدد الناطق بإسم زمرة مجاهدي خلق قادة العراق و ايران بالتصفية الجسدية انتقاما لطرد الجماعة من معسكر اشرف في محافظة ديالي العراقية.

افاد موقع هابيليان (المتخصص في شؤون الارهاب) ان التهديد بالتصفية جاء عبر الموقع الرسمي الفارسي لجماعة خلق عبر شبکة الانترنت بعد مرور اسبوعين علی مقتل عدد من عناصر الجماعة داخل معسکر اشرف.

و جائت علی لسان الناطق بإسم الجماعة الذي لم يذکر الموقع اسمه، کلمات شتم و الفاظ نابية ضد کل من المسؤولين العراقيين و الايرانيين و توعد لهم بالقتل في أي نقطة بالعالم يتواجدوا فيها.

يبدو ان ثقة جماعة خلق بعدم الملاحقة القانونية و الدعم الحاصل من قبل بعض الدول الغربية، وراء تجرئها بإطلاق هکذا تصريحات نارية و خطرة.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات