المتحدث بإسم الخارجية الايرانية يتعرض للضرب من قبل زمرة خلق الإرهابية

 

اعلنت الصحف الامريکية عن تعرض المتحدث بإسم الخارجية الايرانية إلی الضرب من قبل زمرة مجاهدي خلق الإرهابية في نيويورك دون تدخل من الشرطة الامريکية للحفاظ علی حياة هذا الدبلوماسي.

و نقل مراسل موقع هابيليان نقلا عن صحيفة وال استريت جورنال الامريکية ان عدد من الاعضاء و الموالين لزمرة خلق في نيويورک اعتدوا علی رامين مهمانبرست المتحدث بإسم الخارجية الايرانية من خلال مشارکته في مؤتمر الجمعية العامة للأمم المتحدة.

و نشر قبل ساعات فيلما يظهر فيه شخص يتعرض للضرب دون معرفة هوية المضروب و لکن نشرت وال استريت صورة واضحة عن الاعتداء و تبين انه المتحدث للخارجية الايرانية.

و قابلت محطة فاکس نيوز الامريکية مسؤول في الشرطة الامريکية و نقلت قوله: لن يعتقل أي شخص في حادثة الاعتداء علی المتحدث بإسم الخارجية الايرانية !

و علی صعيد آخر اعترف عدد من المتظاهرين أمام مقر الامم المتحدة بتلقيهم 15 دولارا يوميا مقابل المظاهرة ضد الوفد الايراني و رفع هتافات مؤيدة لزمرة خلق الإرهابية.

و الاعتداء الاخير علی هذا الدبلوماسي الايراني يؤکد علی ان زمرة خلق مازالت تحتفظ بطبيعتها الشرسة و الإرهابية و ان قرار الخارجية الامريکية لحذف اسمها من قائمة الإرهاب سيورط الامريکيين في الاعمال الارهابية التي سترتکبها الزمرة لاحقا و يحملهم المسؤولية الکاملة.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات