المالكي يطالب الأمم المتحدة إيجاد حل لقضية منظمة خلق قبل نهاية العام

 

جدد رئيس الوزراء نوري المالكي مطالبته من ممثل الأمين العام للامم المتحدة مارتن كوبلر، على ضرورة ان تسرع الامم المتحدة بإيجاد حل لمنظمة خلق الإيرانية وإخراجها من البلاد وفق الإتفاق المبرم بين بغداد والامم المتحدة.

وقال مصدر في المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء إن رئيس الحكومة نوري المالكي أكد ضرورة إنهاء تواجد منظمة خلق في العراق"، مبيناً أن "المالكي طلب أن يغلق ملف خلق قبل نهاية هذا العام الحالي (2012)".

وبحسب بيان لمكتب رئيس الوزراء، أوضح أن المالكي استقبل بمكتبه الرسمي أمس الإثنين ممثل الامين العام للامم المتحدة السيد مارتن كوبلر. مضيفاً ان "المالكي أكد على ان الحكومة تسعى جاهدة لترتيب انتخابات نزيهة وشفافة في عموم العراق وخصوصا في محافظة كركوك".

من جانبه اكد كوبلر ممثل الامين العام للامم اللمتحدة حرص الامم المتحدة على اخراج العراق من تحت البند السابع مشيرا الى دعم الامم المتحدة لمساعي العراق في هذا المجال .كما جرى بحث لمجمل الملفات ذات العلاقة بنشاط بعثة الامم المتحدة في العراق. بحسب بيان لمكتب المالكي.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات