القضاء العراقي يجب ان يحاكم جماعة خلق بسبب جرائمها

اكد العضو السابق في البرلمان العراقي طه درع السعدي على مؤاخذة اعضاء جماعة خلق الارهابية مشدداً على ضرورة اغلاق معسكر هذه الجماعة واخراجهم من العراق باسرع وقت ممكن.

وقال الاستاذ طه درع السعدي خلال حوار مع مراسل موقع "صوت الحقيقة"(نداي حقيقت) الاربعاء، انه من الضروري تطبيق القانون العراقي بحق هذه الزمرة الارهابية ومساءلتها من قبل القضاء والمحاكم العراقية، مؤكداًُ على "ان لانكتفي باخراجهم من العراق فقط بل يجب مساءلتهم بسبب جرائمهم بحق الشعب العراقي".

وقال النائب السابق في البرلمان العراقي: يجب ان يقوم القضاء العراقي بمحاكمة اعضاء هذه الجماعة بسبب جرائمهم الارهابية ضد الشعب العراقي خلال حكم النظام البعثي السابق وجرائمهم الاخيرة بضلوعهم في تفجيرات ادت الى مقتل الكثير من ابناء الشعب العراقي الأبرياء.

وقد قامت هذه الجماعة بالعديد من الأعمال الإرهابية في الماضي من قتل واغتيالات واختطاف لمواطنين إيرانيين وعراقيين وتخريب لشركات نفطية وأنابيبها وتفجيرات وهجمات على مؤسسات دبلوماسية في أكثر من عشرة بلدان في العالم, وطالت أعمالهم الإرهابية المطارات الدولية أيضا.

وشارك أعضاء وقادة الجماعة في قمع الانتفاضة الشعبانية عام 1991م في العراق ،كما قام اعضاؤها بدعم من النظام البعثي الصدامي بمصادرة أرواح وأملاك المواطنين العراقيين ، وارتكبت جرائم في جنوب العراق بقتل العراقين في محافظة البصرة تحديدا أيام الانتفاضة الشعبانية كما هناك وثائق تثبت جرائم الجماعة في مناطق طوز خرماتو وديالى وجلولاء وكفري وكلر في العراق.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات