الغاء معرض اربيل جاء بسبب تعاون القاعدة مع مجاهدي خلق

افاد موقع هابيليان الاعلامي ان الغاء معرض الطاعون الاسود الرابع المختص بفضح جرائم زمرة مجاهدي خلق الإجرامية حصل بعد تهديدات من جانب تنظيم القاعدة الإرهابي.

أحد المسؤولين في المعرض في حوار مع وکالة اصوات العراق أکد علی هذا الموضوع و قال : کنا علی استعداد کامل لإفتتاح المؤتمر و المعرض و لکن قبيل ساعة من اعلان الافتتاح اعلن لنا مسؤولون في حکومة الاقليم ان تنظيم القاعدة الإرهابي وجه تهديدات بـتفجير القاعة في حال اقامة هذا المعرض ضد زمرة مجاهدي خلق الإرهابية القاطنة في محافظة ديالي.

سوابق تعاون هذين التنظيمين (القاعدة و مجاهدي خلق) ليس مخفي علی أحد خاصتا في محافظة ديالي عندما کانت تحت سيطرة تنظيم القاعدة و لم يتجرأ أحد بالخروج من منزله ففي ذلک الوقت بعض الموالين لزمرة خلق الإرهابية کانوا يقطعون الشوارع و يذهبون إلی معسکر اشرف دون أن يتعرض لهم أحد من التنظيمات الإرهابية و هذا يؤکد علی التعاون و المصالح المشترکة بين التنظيمين کما في انفجار مقهی البرلمان العراقي الذي نفذ علی يد عناصر حماية النائب الهارب محمد الدايني اعترفت هذه العناصر بإنتمائها إلی تنظيم القاعدة الإرهابي و تلقي التدريبات داخل معسکر اشرف بالاضافة إلی عدد من المعتقلين السابقين في القاعدة الذين صرحوا بأخذ التدريبات من مجاهدي خلق و معسکرهم الإرهابي.

يذکر ان منظمة مجاهدي خلق الإرهابية انتقلت إلی العراق في عهد الدکتاتور السابق بعد دعوة وجهه المقبور إلی هذه الزمرة و اصبحت جيش صدام الخاص کما يسموها العراقيون و شارکت في قمع عشرات الآلاف من المواطنين في کردستان و المناطق الشيعية جنوب العراق

و حاليا تتخذ من معسکر اشرف مقرا لها.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات