العراق يعلن إنهاء وجود مجاهدي خلق بمعسكر اشرف بعد 27 عام

 

أعلنت قائممقامية قضاء الخالص في محافظة ديالى، الأربعاء، عن إنهاء وجود منظمة مجاهدي خلق داخل معسكر اشرف، مبينا أن آخر 40 عضوا تم نقلهم إلى معسكر ليبرتي في بغداد.

وقال قائممقام قضاء الخالص عدي الخدران، في حديث لـ"السومرية نيوز" إن "وجود أعضاء منظمة خلق الإيرانية، داخل معسكر اشرف (55 كم شمال بعقوبة)، أو ما يعرف بمخيم العراق الجديد، انتهى بخروج الوجبة الأخيرة من أعضاء المنظمة والبالغ عددهم أكثر من 40 عضوا"، مبينا أنهم "في طريقهم نحو معسكر ليبترتي بالعاصمة بغداد".

وأضاف الخدران أن "معسكر اشرف انتهى الآن من حقبة وجود أعضاء منظمة خلق الايرانية بعد أكثر من 3 عقود متتالية، كانت صعبة للغاية على أهالي القضاء بشكل خاص، بسبب الدور السلبي الذي لعبته المنظمة في تمويل ودعم جماعات العنف وكانت لوقت طويل أداة بيد النظام السابق لقتل العراقيين والبطش بهم".

وأشار قائممقام الخالص إلى أن "خروج أعضاء منظمة خلق بشكل نهائي يمثل مناسبة سعيدة لكل أهالي القضاء وأبناء ديالى بشكل عام".

وكانت الحكومة المركزية بالتنسيق مع فريق الأمم المتحدة، نقلت أكثر من 3000 من أعضاء سكان معسكر اشرف بديالى إلى معسكر الحرية قرب العاصمة بغداد، تمهيدا لإبعادهم خارج البلاد.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات