العراق سينتصر على الإرهاب

 

أكد مساعد الخارجية الايرانية للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبد اللهيان أن العراق سينتصر على الإرهاب موضحاً أن بعض الاطراف التي تتحدث عن تقسيم العراق لا تدرك التداعيات السلبية لهذا الامر على أمن واستقرار المنطقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن امير عبداللهيان التقى الامين العام لحزب الفضيلة العراقي هاشم الهاشمي في جلسة تبادل فيها الطرفان آخر مستجدات الاحداث في المنطقة.

وقدّم هاشم الهاشمي التهاني بمناسبة ذكرى انتصار الثورة الاسلامية معتبراً الانجازات والانتصارات التي حققتها ايران على الصعيدين الاقليمي والدولي بانها فخر للعالم الاسلامي.

واضاف الهاشمي إن الشعب الايراني يسير نحو النمو والتطور ويلعب دوراً فاعلاً في تطورات المنطقة وستكون تجاربه وانجازاته مثالاً يحتذى به من قبل الدول الاخرى.

واشار امين عام حزب الفضيلة الى التحديات التي يواجهها الشعب العراقي لاسيما على صعيد مكافحة الارهاب التكفيري، معقباً إن العراق يتطلع الى تنمية خلاقة في ظل الوحدة والوفاق الوطني، وسيواجه جميع المؤامرات التي تحاك ضده آملاً بتحقيق الازدهار بالاعتماد على طاقات العراق وعزيمة شعبه.

وأوضح امير عبد اللهيان بدوره ان العراق يحظى باهمية كبيرة لدى الجمهورية الاسلامية الايرانية، مضيفاً "اننا نتابع تطورات العراق بدقة ونعتقد بان الشعب العراقي الذكي والصبور بامكانه هزيمة الارهاب وسوق البلاد نحو النمو والازدهار في ضوء اتحاد وحكمة زعمائه السياسيين والدينيين".

وتابع عبد اللهيان إن بعض الاطراف التي تتحدث عن تقسيم العراق لا تدرك التداعيات السلبية لهذا الامر على امن واستقرار المنطقة.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات