العثور على ملابس ونواظير ليلية داخل أمتعة جماعة خلق في ديالى

في حين اعلنت قيادة شرطة ديالى عن انتهائها من الاجراءات الامنية لتأمين نقل الوجبة السادسة من عناصر منظمة مجاهدي خلق الايرانية من معسكر اشرف في ديالى الى المعسكر الجديد في العاصمة بغداد, قال مصدر امني وثيق الصلة بمعسكر جماعة خلق بأن القوات الأمنية التي أشرفت على ترحيل المجموعة الأولى من متبقي ما يسمى بمعسكر أشرف قد عثرت على مواد تستعمل لأغراض عسكرية داخل حقائب وملابس النساء.

وقال اللواء الركن جميل الشمري قائد شرطة ديالى: ان السلطات الامنية اكملت اجراءاتها لتوفير الحماية الكاملة لعملية نقل عناصر منظمة مجاهدي خلق من معسكر اشرف شمال بعقوبة الى معسكر ليبرتي في بغداد ، في اطار الاتفاق المشترك بين الحكومة العراقية ومنظمة الامم المتحدة. واضاف ان عملية نقل الوجبة السادسة البالغة 400 عنصر ستكون تحت اشراف ممثلين من وزارة حقوق الانسان ومنظمة الامم المتحدة. وكانت الامم المتحدة والحكومة العراقية قد وقعتا في الخامس والعشرين من تشرين الاول الماضي مذكرة تفاهم من اجل تسوية انسانية وسلمية لوضع سكان معسكر العراق الجديد.

من جهة أخرى قال مصدر امني وثيق الصلة بمعسكر جماعة خلق بأن القوات الأمنية التي أشرفت على ترحيل المجموعة الأولى من متبقي ما يسمى بمعسكر أشرف قد عثرت على مواد تستعمل لأغراض عسكرية داخل حقائب وملابس نساء هؤلاء، وقال المصدر: إن دروعا واحذية وملابس عسكرية عديدة قد تم اكتشافها في حقائب هؤلاء، وأضاف إن نواظير ليلية قد خبئت في ملابس النساء قد تم اكتشاف 3 منها. وقال المصدر: إن عدد مرحلي امس الاثنين هو 400 شخص من أصل 1200 شخصاً آخر، موكدا ان عملية التفتيش بدأت منذ الساعة التاسعة من صباح امس الاثنين. يذكر أن الجماعة قد اشتركت في غالبية الأعمال القمعية للانتفاضة الشعبانية ويدها لصيقة جداً بمئات العمليات الإرهابية التي حصلت في مناطق عديدة منها ديالى وكانت محمية من قبل الأمريكان، ومن قبل مجاميع البعثيين.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات