الصلاة بدون صور قائد المنافقین باطلة

ينص القرار الداخلی المستمر منذ 25 سنة فی فرقة رجوی أنه یجب أن یحتوی المکان الذی یصلی فیه أعضاء هذه الجماعة علی عدة صور لزعیمها رجوی .

بحسب تقریر المرکز لمنظمة هابیلیان ( عوائل ضحایا الإرهاب ) وبناء علی أقوال أحد الأعضاء التفیذیین في هذه الجماعة واسمه حسین ربوبی وقد اختير هذا الشخص ليکون مسؤولا عن المرکز الإرهابي الذي أقامه المنافقون في باکستان فما أن استقر هذا الشخص هناک حتی وصلته الأوامر لتطبيق القانون القاضي بإلصاق صور لقادة ‌المنظمة ‌في الأماکن التي يصلي فيها الأعضاء.

وبحسب الأخبار لتي وصلتنا فقد شرح ربوبي کيفية‌ إجرائه لذلک لقون علی النحو التالي : « عندما ذهبت إلی باکستان وجدت أن المقرات لم يکن يحتوي الواحد منها إلا علی صورتان أو ثلاث لمسعود رجوي وهذا يشير إلی أي مدی تمکن محمود من منع نشر أنوار القائد ، ومن هن عندما وصلت هناک طلبت منهم أن يرسلوا لي کل ما يستطيون إرسله من صور لمسعود »

وبحسب تقرير هابيليان يشرح اثنان من الأعضاء السابقين في هذه الفرقة طريقة إجراء هذا القانون فيقولان : « کان ربوبي يطلب من الشباب أن يلصقوا صورة لرجوي في کل غرفة‌ ، وفي تلک الجلسات قال ربوبي أنه إذا ما صلی مجاهد – بحسب فتوی رجوي – في غرفة‌ ليس فيه صورة للزعيم (مسعود رجوي ) فإن صلاته هذه ستکون باطلة‌.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات