الشيخ مازن الخيزران کبير مشايخ عشيرة العزة في حوار مع وکالة ايسنا

ندعم قرار طرد زمرة مجاهدي خلق الإرهابية

اعلن الشيخ مازن حبيب الخيزران شيخ مشايخ قبيلة العزة و عضو مجلس محافظة ديالي في حوار مع وکالة انباء طلبة ايران (ايسنا) ان هذه الزمرة أخذت من المحافظة مقرا لها بدعوة من صدام و نفی تورط عشيرته في ذلك القرار و قال: لم يتجرأ أحد في عهد النظام السابق علی الاعتراض و قبل السقوط ، الزمرة کانت مرتبطة بالحکومة فقط و لن تتصل بالعشائر.


منافقي خلق تريد تشويه صورة ايران عند اهل السنة

الخيزران تابع کلامه: کنا نعتقد ان زمرة مجاهدي خلق معادية للامريکيين و لکن اتضح لنا مدی علاقاتها الجيدة مع الولايات المتحدة. بعد تحسن علاقاتها مع الامريکيين عقب سقوط صدام، باشرت الزمرة بطلب المساعدة من العشائر و القاء فکرة امريکا ستخرج و تبقی ايران العدوة لهم. ثم قامت بإشعال النزاعات الطائفية و تدمير صورة ايران عند اهل السنة بدعم من الماکنة الاعلامية الصهيونية و الغربية و بعد ذلک قامت بإستغلال تلک الاجواء و کانت تلقن العشائر بأن ايران هي عدوتهم و هکذا تعاونت بعض العشائر معها بسبب خوفهم و تضليلهم. هذه الزمرة ايضا قامت بتملق العشائر بغرض جذبها و لکن قطعت العشائر الاتصال بالزمرة منذ عام 2008.


الولايات المتحدة هي في قائمة الإرهاب

عضو مجلس محافظة ديالي أکد علی موضوعية تصنيف منافقي خلق في قائمة الزمر الإرهابية و قال: بالاضافة إلی مجاهدي خلق يجب ادراج الولايات المتحدة ضمن المنظمات الإرهابية. الولايات المتحدة إرهابية فلماذا تنکر ذلک؟

هذا الحليف السابق لزمرة مجاهدي خلق الإرهابية اشار إلی اکاذيبها في مخادعة الرأي العام و قال: جماعة مجاهدي خلق الإرهابية تمکنت من القاء اکاذيبها في عقول بعض العشائر و ذلک يعود إلی دعمهما من قبل الامريکيين و الاسرائيليين و ضعف الجهاز الاعلامي الايراني.


ندعم قرار الحکومة بطرد زمرة منافقي خلق

الشيخ مازن الخيزران أکد علی اهتمامه بمصالح بلاده و قال: قبل أن افکر بمصالح زمرة خلق الإرهابية و ايران و الولايات المتحدة، أفکر بمصالح بلادي. أنا احترم دستور وطني و اعراف عشيرتي. دستور بلادي لا يسمح لزمرة خلق الإرهابية ان تبقی في العراق و لذلک التزم بالدستور و ادعم قرار الحکومة بطرد هذه الزمرة.

شيخ مشايخ عشيرة العزة في العراق أکد علی ضرورة طرد اعضاء هذه الجماعة الإرهابية من العراق و قال: نحن نطالب بخروج هذه الجماعة من العراق و ندعم قرار الحکومة بهذا الشأن و لکن نعتقد ان مساهمة المنظمات المعنية بحقوق الانسان في هذا المجال أمر ضروري.


دعم بعض الدول لمنافقي خلق تدخل في الشأن العراقي

الخيزران اشار إلی الدعم المالي الموجه لزمرة خلق الإرهابية من قبل بعض الدول في المنطقة لغرض تنفيذ مشاريعها الإرهابية و قال: الزمرة مدعومة من الامريکيين و لديهم علاقات سرية و علنية کثيرة بالبعض أما فيما يخص بالدعم المالي، نحن ندين هذه الاجراءات و نعتبرها تدخل في الشأن الداخلي.

هذه الشخصية القبلية المعروفة في الاوساط العشائرية تطرق إلی موضوع قرار المحکمة الاسبانية في استدعاء رئيس الوزراء العراقي و قال : هذا القرار هو تدخل مرفوض في شؤون بلد مستقل و ذات سيادة و نرفضه بشدة. لن نسمح لدولة ان تتدخل في شأننا الداخلي.

و في ختام الحوار أکد عضو مجلس محافظة ديالي دعمه کافة قرارات الحکومة العراقية بهذا الشأن و عدم اتخاذه أي خطوة ضد مصالح بلاده.

يذکر ان عشيرة العزة هي من اکبر العشائر السنية في العراق.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات