السفير العراقي في طهران: العودة والرحيل خياران أمام منظمة خلق الإرهابية


قال السفير العراقي لدى إيران، راجح الموسوي، الأحد، إن خيارين أمام منظمة خلق الإرهابية لا ثالث لهما هو إمام العودة إلى إيران أو توطينهم في بلد ثالث، مشدداً على أن خيار البقاء في العراق من الأمور المستحيلة.

وأوضح السفير راجح الموسوي في تصريح لمراسل موقع اشرف نيوز، عبر الهاتف، إن "العراق عمل في الفترة الماضية خصوصا بعد نقل عناصر منظمة خلق الإرهابية من معسكر أشرف في ديالى إلى معسكر ليبرتي ببغداد، على الإسراع في عملية إخراج عناصر المنظمة من العراق بشكل سريع".

وأردف السفير العراقي أن "الولايات المتحدة وبعض الأطراف العراقية عملت على تأخير عملية إخراج عناصر منظمة خلق الإرهابية من العراق"، مؤكداً على ضرورة محاكمة القيادات البارزة في منظمة خلق بسبب جرائمها وتأريخها الأسود أبان حكم الطاغية صدام حسين.

ونوه راجح الموسوي إلى موضوع منظمة خلق الإرهابية لن يطرح لمفاوضات مع الأمم المتحدة من أجل إبقائهم في العراق، لافتاً إلى أن العراقيين يرفضون بقاء أي جماعة إرهابية كانت لديها علاقات مع حزب البعث الإجرامي المقبور.



ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات