الرئيس روحاني: الصهيونية والارهاب هما المشكلة الاساسية للمنطقة والعالم الاسلامي

 

اكد الرئيس الايراني حسن روحاني ضرورة حل وتسوية مشاكل العالم الاسلامي من دون تدخلات الاجانب، معتبرا الصهيونية والارهاب بانهما المشكلة الاساسية للمنطقة والعالم الاسلامي.

وخلال لقائه رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو، في العاصمة التركية انقرة، عبّر الرئيس روحاني عن تقديره لجهود المسؤولين الاتراك في عقد القمة الـ 13 للدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي، معربا عن امله في تطوير العلاقات والتعاون والوحدة والتلاحم بين الدول الاسلامية خلال فترة رئاسة تركيا لهذه الدورة.

واوضح الرئيس الايراني بان منظمة التعاون الاسلامي يمكنها ان تكون محطة امل للمسلمين لكنها للاسف لم تستطع ان تؤدي دورها بصورة جيدة واضاف، انه علينا جميعا وضع ايدينا بايدي البعض لنستثمر هذه المنظمة الدولية لتعزيز تضامن وتلاحم العالم الاسلامي.

واكد الرئيس الايراني بان ارادة الحكومتين اليوم مرتكزة على تطوير العلاقات والتعاون بين طهران وانقرة اكثر من اي وقت اخر واضاف، ان ايران وتركيا قادرتان في ظل التعاون وتبادل الراي على حل الكثير من المشاكل والمعضلات الاقليمية.

واعتبر الرئيس روحاني، الصهيونية والارهاب المشكلة الاساسية للمنطقة والعالم الاسلامي واكد قائلا، لا شك في هزيمة الارهاب وينبغي على جميع الدول الاسلامية خاصة ايران وتركيا العمل لحل وتسوية المشاكل والخلافات في العالم الاسلامي والوقوف امام ظاهرة الاسلاموفوبيا والمؤامرات المحاكة ضد الاسلام والمسلمين والعمل برسالتهما.

واكد الرئيس الايراني بان مشاكل العالم الاسلامي يجب حلها وتسويتها من قبل العالم الاسلامي ومن دون تدخلات الاجانب.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات