الدوركي يرجح اشتراك " مجاهدي خلق" في العمليات الارهابية

رجح النائب عن التحالف الوطني فؤاد الدوركي، الثلاثاء، اشتراك منظمة "مجاهدي خلق" في العمليات الارهابية التي تطال الابرياء في عموم العراق، كون اعضائها مرتبطون بالنظام السابق، مطالبا الحكومة بالتحرك فعليا نحو الامم المتحدة لانهاء تواجدها في العراق بصورة نهائية.

وقال الدوركي لوكالة المصدر نيوز، ان "منظمة خلق تعد من المنظمات الارهابية ولا يجب ان تبقى على الاراضي العراقية وعلى الحكومة التحرك فعليا لحسم امرها نهائيا وطردها"، موضحا ان" ما يجري من ترد امني يمكن ان يكون لـ"خلق" دورا فيه فهذا الامر كون اعضائها مرتبطون بالنظام السابق ومنهم ضباط كثيرون في الاجهزة المنحلة".

واضف ان " الحكومة مطالبة بالتحرك فعليا نحو الامم المتحدة لحسم وجود المنظمة التي غير مرغوب بها من العراقيين وانهاء تواجدها في العراق نهائيا فالأمم المتحدة لم تجد الحلول البديلة لايوائهم في اماكن اخرى"، مبينا ان وجود "خلق" تسبب بحرج كبير للعراق سيما ما بعد العام 2003 لالتزام العراق امام المجتمع الدولي بانه لن يكون سببا باي نزاع دولي او حاضنا لأي جماعات تهدد دول المنطقة".

واشار الى ان "المباحثات العراقية الدولية ما زالت مستمرة بشأن اخراج خلق من الاراضي العراقية الا اننا لا نرى وجود أي حسم لهذا الموضوع بسبب بقائهم حتى الان وهو ما يشكل خطرا حقيقيا على العراق ".


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات