الدباغ : تصفية وجود جماعة خلق الارهابية نهاية العام الحالي

اعلنت الحکومة العراقية الاثنين انها قررت اتباع کل السبل القانونية والدبلوماسية لاخراج جماعة خلق الارهابية من اراضيها بموعد اقصاه نهاية العام الحالي.

وجاء في بيان صادرعن الناطق الرسمي باسم الحکومة العراقية علي الدباغ ان مجلس الوزراء العراقي قرر وجوب اخراج منظمة خلق الارهابية من الاراضي العراقية باستخدام الاساليب السياسية والدبلوماسية والتعاون مع الامم المتحدة والمنظمات الدولية.

واشار الى ان العراق لم يعد يتحمل اعمال هذه الجماعة الارهابية سيما اعتداءتها على القوات المسلحة مؤخرا.

وكان الدباغ قد اكد ان القوات الامنية العراقية المكلفة بحماية معسكر اشرف بمحافظة ديالى فرضت الامن والنظام بعد ان قامت عناصر من منظمة خلق الارهابية بالخروج من المعسكر والاعتداء بالحجارة على القوات الامنية العراقية مبينا ان الحادث تسبب بجرح خمسة منهم واحداث حالة من الشغب والفوضى ما استدعى من قواتنا الامنية التدخل لارجاع هذه العناصر الى داخل المعسكر.

وحذرت الحكومة العراقية افراد المنظمة من الخروج على القانون والنظام العام مشددة على انها ستتعامل معهم بما تفرضه القوانين المعمول بها في الدولة العراقية.

وقد سمحت الحكومة العراقية لبقاء الجماعة في المعسكر تحت ضغوط اميركية وغربية حيث انهم لايزالون باقين في العراق رغم مرور اكثر من ثمانية سنوات من سقوط النظام البعثي السابق ويخططون لتنفيذ اعمال ارهابية داخل الاراضي الايرانية.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات