الداخلية العراقية تنفي انتشار وحدة مكافحة الشغب في مخيم ليبرتي

 

نفى الناطق الاعلامي لوزارة الداخلية ابراهيم العبادي، السبت، انتشار قوات وحدة مكافحة الشغب في مخيم ليبرتي الذي تم نقل عناصر منظمة مجاهدي خلق الايرانية اليه مؤخرا.

وأوضح العبادي لوكالة (أصوات العراق) أن "وزارة الداخلية لم تقم بنشر قوات وحدة مكافحة الشغب في مخيم ليبرتي الذي نقل اليه مؤخرا عناصر في منظمة مجاهدي خلق الايرانية"، نافيا الانباء التي تناقلت نشر القوات في المخيم، واصفا اياها بكونها "عارية عن الصحة".

وكانت منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة قالت في بيان، يوم امس الجمعة، ان وحدة مكافحة الشغب المدرعة انتشرت في ليبرتي لقمع سكانه علی حد تعبیرها، مبينة انه في الساعة السادسة وثلاثين دقيقة من صباح الجمعة 20 نيسان / أبريل, وصلت وحدة آلية لمكافحة الشغب مع عجلاتها المدرعة المدولبة والرشاشات الثقيلة إلى ليبرتي وانتشرت بالاضلاع الاربعة للمخيم.

يذكر أن الحكومة العراقية كانت قد قررت نقل سكان مخيم اشرف الذي يضم عناصر منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة، الى معسكر بديل في بغداد وبالتعاون مع الأمم المتحدة، رغم احتجاج ورفض سكان مخيم اشرف للخطوة.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات