الخزاعي: مجاهدي خلق ليسوا ضيوفا و جاءوا بلا دعوة

 

أعلن نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي أن العراق وقع اتفاق شامل مع إيران لتزويده بالطاقة الكهربائية، وفي حين كشف عن تشكيل لجان تحقيقية مشتركة بين البلدين لحسم ملف الأسرى، أكد أن منظمة مجاهدي خلق إرهابيون و غير مرغوب بهم في العراق.

وقال خضير الخزاعي في بيان صدر، اليوم (السبت)، على هامش لقائه الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد، إن “الوفد الذي زار ايران سبل دعم العراق في مجال الإعمار وتطوير العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية وتبادل الخبرات”، مبينا أن “الوفد ناقش ايضا تزويد العراق بالكهرباء”.

وتشهد العلاقات العراقية الإيرانية تحسناً ملحوظاً في الآونة الأخيرة خصوصاً في المجال الاقتصادي، فقد بلغ حجم التبادل التجاري 10 مليارات دولار، لكن ما يزال هناك العديد من القضايا العالقة، أبرزها مسألة ترسيم الحدود وتقاسم المياه، وتصريف مياه البزل لاتجاه الأراضي العراقية، والآبار النفطية المشتركة وتبادل السجناء.

وبشان منظمة مجاهدي خلق أشار الخزاعي خلال البيان إلى أن “هناك رؤية مشتركة بين البلدين”، مؤكدا “أنهم مجموعة إرهابية بشهادة العالم أجمع حيث أضروا بالأمن الإيراني والإنسان العراقي على حد سواء واشتركوا في قمع الانتفاضة وقمع مجاهدينا”.

واكد الخزاعي أن الحكومة العراقية “لديها إصراراً على إخراجهم من الأراضي العراقية فهم ليسوا ضيوفاً إنما جاءوا بلا دعوة وغير مرغوب فيهم”، مشيرا إلى أن “هناك تنسيقاً عاماً مع الأمم المتحدة بخصوص هذه المنظمة”.

ولفت الخزاعي إلى أن “الجمهورية الإسلامية أبدت استعدادها لقبول من يرغبون العودة منهم إلى إيران إذا لم تك لهم ملفات جنائية”.

وكانت الحكومة العراقية نقلت بالتنسيق مع الأمم المتحدة نحو 400 من سكان معسكر أشرف إلى مخيم ليبرتي غرب العاصمة بغداد، في السابع عشر من شباط 2012، في أول عملية نقل لعناصر مجاهدي خلق خارج محافظة ديالى منذ نيسان عام 2003.

وأعلنت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) في بيانها الصادر نهاية كانون الثاني الماضي، بأن البنية التحتية للمنشآت في مخيم ليبرتي تتوافق مع المعايير الإنسانية الدولية التي تنص عليها مذكرة التفاهم الموقعة بين الحكومة العراقية والأمم المتحدة.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات