الخدران : اصطدمنا بتعنت قادة أشرف

قال مسؤولون محليون في محافظة ديالى اليوم، السبت، أن قادة منظمة "مجاهدي خلق" الايرانية رفضوا مجددا السماح بدخول العوائل القادمة من ايران الى معسكر أشرف للقاء ابنائهم المنضوين في المنظمة بحجة أنهم من عناصر الامن الايراني، وهو ما أثار استياء الوفد العراقي الذي توسط لهذا الغرض.

وقال قائممقام مدينة الخالص عدي عدنان الخدران لوكالة كردستان للانباء (آكانيوز) إن "وفدا كبيرا ضم الادارة المحلية وشيوخ ووجهاء المناطق توجه اليوم الى المعسكر لاقناع قادة اشرف بالسماح لعوائل قادمة من ايران للقاء ابنائها".

وأضاف الخدران أن "هذه المحاولة مثل المحاولتين الاولى والثانية اصطدمت بتعنت قادة اشرف، ولم يوافقوا بالتالي على دخول أهالي العناصر".

وتعتصم عشرات العوائل الايرانية منذ الثامن من شباط/فبراير الماضي امام بوابة المخيم في محاولة للقاء ابنائها الاعضاء في منظمة خلق الايرانية التي تمنع تحقيق ذلك بحجة أن المعتصمين من عناصر الامن الايرانية.

وعزا الخدران رفض قادة اشرف دخول العوائل الايرانية الى المعسكر الى "مخاوف قادة منظمة خلق من افتضاح ممارساتهم مع المغرر بهم والراغبين بالعودة الى بلادهم من جهة، ومنع الرأي العام العالمي معرفة اسرار وخفايا تعاون ودعم المنظمة للجماعات المسلحة الارهابية من جهة اخرى"، حسب تعبيره.

واشار الخدران الى أن "منظمة خلق اسهمت بتدهور الوضع الامني والسياسي في محافظة ديالى وقد تعاونت مــع النظام المُباد في ضرب الشعب العراقي"، مشيرا الى ان "القوات الامنية العراقية تتواجد في محيط المنطقة وتشرف عليها ، وستعود تماما للسيادة العراقية بعد انسحاب القوات الاميركية من مدن المحافظة طبقا للمعاهدة الامنية المشتركة".


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات