الخارجية الايرانية تستنكر الهجوم الارهابي في مزار شريف شمال افغانستان

استنكرت الخارجية الايرانية على لسان المتحدث بأسمها "بهرام قاسمي" الهجوم الارهابي الاخير الذي وقع قرب القنصلية الالمانية في مدينة مزار شريف شمال افغانستان والذي اسفر عن سقوط واصابة العشرات من الابرياء.

وافادت وكالة مهر للأنباء ، ان المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي اعرب عن تعازيه لضحايا هذه الجريمة الارهابية البشعة ، وجدد مرة اخرى تأكيده على مسؤولية المجتمع الدولي الجسيمة والتاريخية في التصدي لتفشي الارهاب والاعمال الوحشية للجماعات التكفيرية. واعتبر ان الهجوم على الاماكن الدبلوماسية في افغانستان دليل واضح على ارتباط هذه الجماعات الارهابية مع اعداء الشعب الافغاني ، مؤكدا ان هذه الجماعات وداعميهم تحاول من خلال ممارساتها اطالة أمد تواجد القوات الاجنبية في افغانستان.

واكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية على حصانة المقرات الدبلوماسية في اي منطقة في العالم، وقال : ان القنصلية الايرانية كانت اول قنصلية في مزار شريف تعرضت للاعتداء من قبل هذه الجماعات الارهابية عام 1998 ما ادى للاسف الى استشهاد عدد من المراسلين والدبلوماسيين والموظفين في القنصلية الايرانية. واضاف قاسمي: ان هذا تكرار الاعمال الهمجية تؤكد ضرورة ايجاد اجماع عالمي وبذل جهود شاملة من قبل جميع الحكومات والشعوب والضمائر الحية في المجتمع البشري بهدف محاربة هذه المأساة المروعة في عصرنا الحاضر بلا هوادة، وان الحادث الاخير يدل مرة اخرى على ان الارهاب ليس له حدود.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات