الخارجية الامريکية تعترف بعدم وجود قاعدة شعبية للمنافقين في ايران

اعترفت وزارة الخارجية الامريكية بعدم وجود قاعدة شعبية لزمرة المنافقين الارهابية بين الناس في الجمهورية الاسلامية الايرانية.

اشار موقع تينك براغرسيف أن وزارة الامريكية اعترفت بذلك لدي اشارتها الي المحاولات الاخيرة للمحافظين الجدد في امريكا لدعم زمرة المنافقين الارهابية مؤكدة أن الزمرة الاجرامية تفتقد الي أي موقع شعبي بين الناس.


و أكد هذا الموقع الخبري الذي يعتمد عليه علي الصعيد الدولي في مقال نشره " دانيل لوبان " أنه ورغم محاولات المحافظين الامريكان الجدد لدعم زمرة المنافقين الاجرامية الا أن هذه الزمرة فقدت شعبيتها بسبب تعاونها مع الديكتاتور العراقي صدام في حربه ضد ايران.

و جاء في هذا المقال أن مريم رجوي زعيمة زمرة المنافقين الارهابية كانت تحث أفراد قواتها خلال حرب الخليج الفارسي علي سحق الاكراد العراقيين المعارضين لنظام صدام بالدبابات وذلك دعما لهذا النظام مما أثار غضب الشعب العراقي ضد هذه الزمرة.

و شدد الكاتب في هذا الموقع علي أن الحزبين الجمهوري والمحافظين الجدد الامريكيين يحاولان تفويض دور الي هذه الزمرة يماثل دور أحمد الجلبي في العراق ويبغيان من خلالها شن اعتداءات علي ايران.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات