الخارجية الامريکية ابقت علی مجاهدي خلق ضمن القائمة السوداء للجماعات الإرهابية

 

في آخر تقريرا اصدرته الخارجية الامريکية نشر علی موقعها الخاص بتاريخ 18 اغسطس 2011 جددت الولايات المتحدة الامريکية صفة الجماعة الإرهابية لزمرة مجاهدي خلق الإجرامية.

و هذا هو العام الخامس عشر للتوالي تصنف الولايات المتحدة اسم زمرة مجاهدي خلق ضمن لائحة الإهاب العالمي .

الزمرة و عملائها کانوا متفائلين جدا برفع اسمها هذا العام و بذلوا جهد غير مسبوق في هذا المجال و صرف اموال هائلة و لکن يبدو ان السجل الإجرامي الاسود لمجاهدي خلق لن يفسح المجال حتی للأمريکيين لشطب هذه العصابة من القائمة.

تدعي المنظمة انها ترکت النشاط المسلح و العسکري منذ عام 2003 و لکن التقارير التي صدرت من قبل مؤسسات الدراسات و المراکز الدفاعية و الامنية و القانونية الامريکية تشير إلی استمرار النشاطات التدريبية و العسکرية لزمرة خلق داخل العراق بعد ذلك التاريخ و حتی الآن و تشير ايضا تلک التقارير إلی ان زمرة خلق لم تتجرد من السلاح طوعا ً بل اجبرت علی ذلك.

يذکر ان الخارجية الامريکية ادرجت ايضا ً اسم جماعة " جندالله " الإرهابية ضمن القائمة السوداء للعام الثاني علی التوالي.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات